مزيد من الاخبار

الثورة السودانية - الفن في زمن الثورة السودانية

المرصد السوداني


صورة لطاهر هاني
نص :
طاهر هاني
أعطت الثورة السودانية فرصة لمئات الرسامين والفنانين التشكيليين الذين واكبوا الأحداث السياسية ليعبروا عن مطالب الشعب عبر لوحاتهم ورسوماتهم التي يمكن مشاهدتها في ساحة الاعتصام وفي شوارع الخرطوم. فبعد أن ربط "نظام البشير الفن بالحلال والحرام" حسب تعبيرهم، أصبح هواة ومحترفو هذه المهنة يعيشون ربيعا فنيا يبشر بمستقبل جميل.

الفنانون السودانيون بصدد إنهاء لوحة جدارية طولها 3 كيلومترات تكريما "لكل الذين شاركوا في إسقاط نظام عمر البشير" وترحيبا "بالسودان الجديد"... بهذه الكلمات تحدث فارس، أحد الفنانين التشكيليين السودانيين، عن هذا العمل الفريد من نوعه والذي يأمل أن يدخل في موسوعة "غينيس" العالمية.

ينقسم هذا العمل الفني إلى جزئين: الأول يتضمن توقيعات آلاف السودانيين الذين ناصروا الثورة وشاركوا فيها، والجزء الثاني يحتوي على عدد من اللوحات الفنية الملونة والمتلاصقة بعضها البعض والمعبرة عن أيام الثورة.

ويتوقع عبد الرحيم عبد الهادي (39 سنة)، فنان تشكيلي سوداني، تدشين هذه الجدارية الكبيرة عندما تتوصل قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري إلى حل نهائي يفتح صفحة سياسية جديدة للشعب السوداني ويطوي رسميا صفحة النظام السابق. "عدد كبير من الفنانين شاركوا في رسم هذه الجدارية، رجال ونساء وأطفال، هواة رسم ومحترفون، كل الذين أرادوا ترك بصمة في التاريخ شاركوا في هذا العمل" يوضح الفنان فارس.


"الثورة فجرت الفن بكل أشكاله"
"الثورة بدون فن ليست ثورة مكتملة". هكذا لخص من جهته عبد الرحيم عبد الهادي الدور الذي لعبه الفنانون السودانيون خلال الثورة. "كل المغنيين والرسامين والتشكيليين انخرطوا منذ البداية في تجمع المهنيين لتقوية الثورة وتزويدها بالوقود الثقافي والفني اللازم لإنجاحها"، يشرح هذا الشاب لفرانس24.


عبد الرحيم عبد الهادي فنان:"نحن في صدد رسم جدارية طولها ٣ كيلومترات تخليدا لثورة السودانية" #السودان

وأضاف: "كانوا (أي الفنانين) يشاركون في مسيرات احتجاجية مع باقي أفراد الشعب ويعبرون بالرسم عن طموحات المجتمع السوداني على جدران البنايات والمرافق العامة. في بعض الأحيان كانوا يخرجون في ساعات الصباح المبكرة لرسم تحف فنية وشعارات على الشوارع التي ستمر فيها المظاهرات. كما كانوا أيضا يرسمون وجوه شهداء الثورة على جدران منازلهم كي لا ينساهم أحد".

"وعلى الرغم من ميولاتهم السياسية والدينية المختلفة، اتفق جميع الفنانين والرسامين والخطاطين على مطلب واحد فقط، ألا وهو رحيل نظام البشير وجميع رموزه، فيما شاركوا في تغذية الثورة وتوعية الشعب السوداني بأعمالهم الفنية"، يقول عبد المنعم شقليني وهو فنان تشكيلي آخر يهوى الرسم بالأبيض والأسود.
ويعتقد عبد المنعم أن الثورة السودانية فجرت الفن بكل أشكاله وسمحت له أن يظهر في كل مكان وينمو. ويكفي للمرء أن يزور ساحة الاعتصام قرب مقر المجلس العسكري لكي يرى الكم الهائل والمتنوع من الرسومات والتخطيطات على جدران الشوارع وعلى الجسور وحتى على الخيم. "الفنان هو الذي يصنع الجمال"، حسب الفنانة التشكيلية هيام شريف عبد المنعم التي واكبت أيضا جميع مراحل الثورة السودانية.

"النظام السابق ربط الفن بالحلال والحرام"
"الثورة سمحت لكل الناس أن يرسموا، الشرطي أصبح يرسم، والطفل يرسم والمعلم يرسم. المثقف يرسم ونفس الشيء بالنسبة لغير المثقف. سلاحنا ’فرشة‘ وقلم وأصابعنا. ليس لدينا سلاح آخر. نحن فنانون تشكيليون وهدفنا هو توصيل رسالة جميلة وملونة

للعالم"، تقول هيام شريف عبد المنعم.

ولم يكن دائما للفنانين السودانيين مكانة محترمة في عهد البشير. فحسب عبد الرحيم عبد الهادي، النظام السابق كان يحارب الفنون بشكل غير مباشر، مثل عدم السماح بالقيام بعروض في قاعات خاصة غير تابعة للدولة أو عبر رفض تمويل مشاريع فنية لا تخدم سياسة وأهداف مؤتمر الحزب الوطني الذي كان يتزعمه البشير.

"في الحقيقة، النظام السابق ربط الفن بالحلال وبالحرام لقتل الموهبة. كما كان أيضا يدعو الناس في المنابر السياسية والدينية إلى الابتعاد عن الفن"، تؤكد مرة أخرى الفنانة هيام شريف التي تعتقد "أن هذا الزمن ولى ولن يعود".

وأنهت: "أيام الفن ستزدهر في المستقبل القريب بفضل الحرية والنظام الجديد الذي سيحكم السودان. ستكون هناك فرص ومجالات كثيرة أمام فناني الجيل الجديد للتعبير عن فنهم وأحلامهم كما ستسمح هذه الحرية الثقافية لجميع هواة الفن الذين كانوا يعملون في الخفاء ويعيشون على هامش المجتمع بالظهور إلى العلن ليرى الجميع فنهم وابتكاراتهم غير المحدودة".

نتيجة بحث الصور عن الثورة السودانية  بنت البمبان

نتيجة بحث الصور عن الثورة السودانية  بنت البمبان

نتيجة بحث الصور عن الثورة السودانية  بنت البمبان

نتيجة بحث الصور عن جدارية رسومات رفقة عبد الرحمن .. كنداكة شمبات هي...

صورة ذات صلة

نتيجة بحث الصور عن الثورة السودانية  بمبان

نتيجة بحث الصور عن جداريات الثورة السودانية فنانين تشكيليين

نتيجة بحث الصور عن جداريات الثورة السودانية فنانين تشكيليين

صورة ذات صلة

صورة ذات صلة

نتيجة بحث الصور عن جداريات الثورة السودانية فنانين تشكيليين

نتيجة بحث الصور عن جداريات الثورة السودانية فنانين تشكيليين

صورة ذات صلة

نتيجة بحث الصور عن جداريات الثورة السودانية فنانين تشكيليين

نتيجة بحث الصور عن جداريات الثورة السودانية فنانين تشكيليين

صورة طاهر هاني موفد فرانس 24 إلى السودان

صور طاهر هاني موفد فرانس 24 إلى السودان

نتيجة بحث الصور عن جداريات الثورة السودانية فنانين تشكيليين

نتيجة بحث الصور عن جداريات الثورة السودانية فنانين تشكيليين

صورة ذات صلة

صورة ذات صلة

صورة ذات صلة

صورة ذات صلة

نتيجة بحث الصور عن جداريات الثورة السودانية فنانين تشكيليين

صورة ذات صلة

نتيجة بحث الصور عن جداريات الثورة السودانية فنانين تشكيليين

نتيجة بحث الصور عن جداريات الثورة السودانية فنانين تشكيليين

صورة ذات صلة

طاهر هاني موفد فرانس24 إلى الخرطوم

مواضيع ربما تعجبك

تمثال يثير ضجة في السودان.. ووزيرة الشباب تبكي وتورط أحد تجار الدين

المرصد السوداني {googleads}العربية / في (شارع الأربعين) بأم درمان كانت الظروف مواتية لتعبر وزيرة الشباب وال

تفاصيل جديدة عن عمل شركات النفط الصينية والهندية والماليزية في السودان

المرصد السوداني {googleads}أكدت شركات، “بتروناس” الماليزية، و”سي ان بي سي” الصينية،

أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم صباح اليوم السبت 21 سبتمبر 2019م

المرصد السوداني {googleads} أخبار اليوم الصادق المهدي يكشف أسباب استقالته من نداء السودانحركة عبد الواحد

عودة أرتفاع سعر الدولار في تعاملات السوق السوداء بصحبة أسعار العملات العربية والأجنبية مقابل الجنيه

المرصد السوداني {googleads}عاودت اسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الجنيه السوداني مجددا بشكل نسبي بعد اسابيع

بالصور/ في أمدرمان يمنعون تنصيب تمثال الشهيد عبد العظيم بشارع الأبعين والأمر يصل إلى أشتباكات وتخريب

المرصد السوداني {googleads}قالت لجان مقاومة محلية في الخرطوم في بيان ان متطرفين اقدموا على منع تنصيب تمثال

أهم عناوين الصحف السودانية السياسية المطبوعة اليوم الجمعة 20 سبتمبر 2019م

  المرصد السوداني {googleads} أخبار اليوم:حمدوك يصدر قرارات بإعفاء وكيلي وزارتي التعليم العالي والخا

سعر الدولار و أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني في تعاملات اليوم الخميس الموافق 19 سبتمبر

المرصد السوداني {googleads} أسعار العملات في السودان اليوم، وذلك وفق آخر سعر صرف معلن للعملات الأجنبية مقاب

التيار: ديوان المظالم يبدأ التّحقيق في عمليات فساد بالبنك الزّراعيّ

المرصد السوداني {googleads} كشفت صحيفة التيار الصادرة اليوم”الخميس” عن قيام ديوان المظالم الع

رئيس المجلس السيادي في أول لقاء مع قناة “الجزيرة”

المرصد السوداني {googleads}متى ما استدعت الظروف انسحاب القوات السودانية من اليمن حتماً ستنسحب البندقية الس

فضيحة / فساد في بيع قطعة أرض تابعة لجامعة الخرطوم لحرم الرئيس المخلوع

المرصد السوداني{googleads} كشفت مصادر عن فساد في بيع قطعة أرض تتبع جامعة الخرطوم لوداد بابكر حرم الرئيس الم

القبض على مدير عام الأراضي السابق بجنوب دارفور في تهم فساد

المرصد السوداني{googleads} ألقت السلطات القبض على مدير عام مصلحة الأراضي السابق بولاية جنوب دارفور “ع

مباحثات سودانية سويدية في الخرطوم

المرصد السوداني {googleads}انطلقت بمباني مجلس الوزراء في الخرطوم، يوم الأربعاء، المباحثات السودانية السويدي

الصحف السياسية السودانية الصادرة بتاريخ اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019م

المرصد السوداني {googleads} عناوين سياسية :الصادق المهدي يستقيل من رئاسة تحالف نداء السودان ويدعو لإجتماع

أوامر بالقبض على المطيع ومديرين سابقين في الحج والعمرة

المرصد السوداني {googleads} أصدرت نيابة المال العام أوامر قبض في مواجهة المدير العام السابق للحج والعمرة و

64 مليار دولار أموال النظام البائد في ماليزيا

المرصد السوداني {googleads}قال القيادي بقوى الحرية والتغيير محمد عصمت إن أرصدة رموز النظام البائد في ماليزي

حمدوك في حوار مع جريدة بريطانية يكشف سر رفضه لمنصب المالية في عهد البشير ويتحدث عن قضايا هامة ويقول

المرصد السوداني {googleads}في الطائرة من أديس بابا إلى الخرطوم، ركاب سودانيون يتحدثون عن التغييرات والثورة.

الرئيس البرهان يقر بمشاركته في إنقلاب سابق ضد الإنقاذ بعد فترة قصيرة من تولي البشير الحكم

المرصد السوداني {googleads} أكد رئيس مجلس السيادة،عبد الفتاح البرهان، على حق اليهود السودانيين في العودة إ

حوار مع عضو المجلس السيادي رجاء نيكولا عبد المسيح تحدثت عن زيارة كوبر وانتماءها الحزبي و لقاءها برمو

المرصد السوداني {googleads}لم يكن متوقعاً تسمية شخصية قبطية او مسيحية بالمجلس السيادي، سيما في ظل الصراع ال