الحرية والتغيير: لن نعود للشراكة مع المكون العسكري

قَالَت قِوى الحرية والتغيير، إنّ السلطة الحالية عينت أكثر من (800) من كوادر المؤتمر الوطني في وظائف حكومية، وأضافت "شهدت الخدمة المدنية عودة كوادر النظام البائد الذين تمّ فصلهم بواسطة لجنة إزالة التمكين".
وقال القيادي بالحرية والتغيير جعفر حسن في مؤتمر صحفي بالخرطوم بحسب صحيفة الصيحة امس، إن "الخطوة الأولى لهزيمة اجراءات 25 أكتوبر الماضي هي وحدة قوى الثورة".

وأضاف "وحدة قوى الثورة لا تعني بالضرورة أن تقود الحرية والتغيير بل يعني أن تتوحد كل القوى الثورية في قيادة موحدة".

وشدّد على أن قوى الحرية والتغيير لن تعود للشراكة مع المكون العسكري بأي حال من الأحوال.

من جهته، حذّر القيادي بالحرية والتغيير صديق المهدي، من أن السودان ينحدر بشدة نحو الانهيار الاقتصادي والاجتماعي والانفلات الأمني، وقال "حتى يتوقف هذا الانهيار نحتاج لإقامة حكم مدني بشكل سريع".