عريس مغترب يجد شريكة حياته في صف العيش

 


المرصد السوداني


تذمر كبير يعيشه المواطنون جراء الصفوف التي باتت حاضرة بقوة ليس في الصرافات فحسب ، بل في الوقود والعيش فما أن ترى صف عيش تحديداً إلا وتستغفر كثيراً وتطلب من الله أن يهون الأمر ، فالوقوف في صف العيش يعتبر أمراً قاسياً للجميع ، إلا على أسرة الحاج أحمد ، التي وبسبب صف العيش دخلت الفرحة على أسرته فأصغر بناته التي لم تجد نصيبها بعد ، وتخرجت في الجامعة وعجزت عن إيجاد عمل ، رزقها الله من خلال صف العيش بعريس لقطة كما وصفه كل من سمع بالقصة .

والقصة على لسان راويها محمد وهو صديق العريس قال : أن صديقه الذي يسكن أم درمان جاء في زيارة خفيفه إلى السودان مع صديقه الذي فقد والده ، وجاء معه لمواساته وبعد أن قام بالواجب ذهب لأسرته ليقضي ما تبقى من أيام الزيارة ، وبعد أن رأى صفوف العيش طلب من أخوانه أن يذهب هو ليجلب لهم العيش رغم أنهم رفضوا باعتبار أنه ضيف ، إلا أنه أصر وعندما ذهب ليقف في الصف لفتت انتباهه فتاة جميله ترتدي ثوباً بحسب صحيفة آخر لحظة ، وتمعن النظر في يدها وعرف أنها غير مرتبطة ، فقام بالاتصال بشقيقه ليأتي إلى الفرن وعندما جاء سأله عن الفتاة فقال له إنها ابنة حاج أحمد ، ومنزلهم يبعد شارعين من منزلنا ، وأنهم سكنوا قبل خمسة أعوام بالحي ، فقال أنه يود زيارتهم ، وبالفعل قام بزيارتهم وتمت الخطبة والعقد في يوم واحد ، وأنه ستكتمل مراسم الزفاف خلال فبراير القادم .

 

الخرطوم (كوش نيوز)