بعد تصريحاته المثيرة مبروك سليم.. عودة من بوابة الجدل

 


المرصد السوداني

 

حينما تباعدت خطوط التلاقي بين منسوبي الاتحادي الديمقراطي بكسلا قبل آخر انتخابات ديمقراطية في العام ١٩٨٧، وحتى يحسم الحزب الجدل مركزياً، لم يجد الشريف زين العابدين الهندي غير التوجه شرقاً والجلوس إلى المتنافسين من حزبه للترشح للدائرة ١٩١ الذين أكدوا له احترامهم لاختياره، فما كان منه وبذكائه المعروف عنه إلا وأشار إلى شاب لم يصل الثلاثين من عمره، فقال لهم هذا هو المرشح لأنه اسمه فقط يدل على أنه الخيار المفضل، فما كان من الحضور إلا النزول على رغبة الراحل الهندي، ومنذ ذلك الاختيار، فإن القائد الشرقاوي مبروك سليم ظل في الواجهة، غير أن التشكيل الأخير للحكومة جاء خالياً من اسمه ليختار عبر تكريم أقيم له في مسقط رأسه بريفي غرب كسلا إرسال عدد من الرسائل الغاضبة إلى بريد المركز.

للمكان دلالة

في بادية كراي درير بسهول كسلا الغربية، فإن صباح أمس الأول كان يوماً استثنائياً في حياة مبروك مبارك سليم، الذي وبعد رحلة سياسية استمرت (32) عاماً اختار أنصاره أن يقولوا له شكراً على طريقتهم الخاصة، حينما نظموا احتفالاً مزج في حضوره وبرامجه بين العروبة والإفريقانية، ولم يكتفوا بشكره بل أجبروه على تقبل هدايا تجاوزت قيمتها المائة مليون جنيه أبرزها خمسة آلاف رأس من الأبل والماعز وذهب.

مسيرة وسيرة

مبروك مبارك سليم هو حفيد سعد، وهو جد الرشايدة الأول الذي هاجر عبر البحر قبل ١٥٠ عاماً من الحجاز إلى السودان.

مبروك صاحب مسيرة سياسية متعددة المحطات وحاشدة بالأحداث والمتغيرات، فالرجل خرج إلى الوجود في العام١٩٥٨، وفي الوقت الذي كانت فيه مجموعته السكانية تعشق الترحال والحياة الظاعنة، فإنه اختار طريقاً مختلفاً بطرقه المبكر لأبواب التعليم، حيث درس بكسلا الأميرية الوسطى ثم الثانوية، وفي هذه المرحلة بدأت ملامح القيادة عنده تتشكل، حينما تولى في خواتيم سبعينيات القرن الماضي رئاسة اتحاد طلاب مدرسة كسلا الثانوية العريقة التي درس فيها إبراهيم محمود، وموسى محمد أحمد وأبوعبيد دج وغيرهم.

لم تتوقف مسيرته التعليمية عند هذه المحطة المتقدمة وقتها، فقد نال البكالوريوس في التجارة، ثم الماجستير في التاريخ والدكتوراة في علم الاجتماع.

علاقة باكرة

علاقة مبروك بالسياسة بدأت باكراً بانتمائه إلى الاتحادي الديمقراطي الذي دفع به لدخول الجمعية التأسيسية، وذلك في عهد الديمقراطية الثالثة ممثلاً للدائرة ١٩١، وظل على علاقة بحزب الوسط، حينما اختارت القوى السياسية معارضة نظام الإنقاذ في عقد تسعينيات القرن الماضي، حيث كان مشاركاً باسم الحزب في مؤتمر القضايا المصيرية الذي انعقد في أسمرا عام ١٩٩٥، ثم تم تنصيبه قائداً لجيش الفتح حتى العام ١٩٩٧. ويبدو أن الرجل رأى أن الحزب العريق لم يحقق طموحاته، فاختار في العام ١٩٩٩ تأسيس تنظيم الأسود الحرة، ليكون أحد أضلاع جبهة الشرق التي اختارت أسمرا منصة لمعارضتها العسكرية لنظام الحكم بالبلاد، لينضم التنظيم الوليد للتجمع الوطني الديمقراطي، وبعد إبرام اتفاقية سلام الشرق في العام ٢٠٠٦ تولى عدداً من المناصب منها وزير دولة بالنقل والطرق والجسور، ثم وزير البيئة والغابات والتنمية العمرانية، وأخيراً وزير دولة بالثروة الحيوانية لستة أعوام ليضع أخيرًا عصا الترحال.

ملك السدود

مبروك يعد من القيادات التي لا يعرف كثيرون أنها لعبت دوراً مؤثراً في توفير التمويل لثلاثة سدود بالبلاد، وقبل إحدى زياراته قبل ثمانية أعوام الي الكويت، فإن وزير المالية وقتها الزبير محمد الحسن أوضح له واقع البلاد وحاجتها لقروض لتنفيذ مشاريع تنموية ومنها السدود، ذهب مبروك إلى الكويت ولم يتأخر كثيراً في بث هموم وطنه لأميرها ومشاكله مع الحصار الجائر، وقال له إنهم يريدون قرضاً بخمسين مليون دولار للبدء في تشييد سد مروي فوافق الأمير، وطلب منه مبروك أيضاً قرضاً لتعلية خزان الروصيرص بمبلغ ٢١٠ مليون دولار فوافق علي ذلك، الأمير الكويتي لم يكتف بذلك، بل أعلن عن تكفله بكل مشاريع التنمية بالشرق التي تبلغ ٤٠٠ مليون دولار، وزاد عليها ستين مليون دولار للتعليم وتغيير شبكة المياه بكسلا.

استياء ورسائل

كان ذلك بالأمس، أما اليوم فإن مبروك بات خارج التشكيل الوزاري، وفي الاحتفال الذي تم تنظيمه له الأول من أمس، بدا عليه عدم الرضا من إقصاء حزبه، وأعرب سليم أمام حشد ضخم من أنصاره بمحلية ريفي كسلا أمس، عن دهشته من إبعاده بدعوى خفض الإنفاق الحكومي لجهة أنه لم يسبق له أن تقاضى راتبًا من الحكومة، ولم يستعمل سياراتها، وقال مبروك إنهم لا يجدون تفسيرًا منطقيًّا لإقصائهم عن الحكم الاتحادي والولائي، واعتبر الخطوة بأنها تشييع لمخرجات الحوار الوطني إلى مثواها الأخير. وقال إن تحركاته لاستقطاب قروض من الكويت لإنشاء “سدود مروي، ستيت وأعالي نهر عطبرة وتعلية خزان الروصيرص” كانت بغرض خدمة السودان، وشدد على أنهم مجموعة فاعلة ومنتجة ومؤثرة ويجب عدم إقصائئا، وقال”إننا مع الحق والاستقرار وضد الظلم والحرب”. مؤكداً أن حزبه متمسك بالمبادئ وبإخلاصه لوطنه السودان الذي يعشقون ترابه وأهله ويتمنون دوماً رفعته، وتساءل عن أسباب إبعاد مبروك عن التمثيل في الحكومة الاتحادية؟

 

كسلا: صديق رمضان

الصيحة


مواضيع ربما تعجبك

موجة رفض واسعة داخل حزب الأمة لطريقة خروج مريم من المطار عبر عربة رئاسية

المرصد السوداني {googleads}أثار خروج نائب رئيس حزب الأمة القومي د. مريم الصادق المهدي ، من مطار الخرطوم بسي

التهامي: لا صراعات وراء إعفائي من رئاسة جهاز المغتربين

المرصد السوداني{googleads}نفى الأمين العام السابق لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج، كرار التهامي، أن يكون

إشتباكات في كسلا وتحرير 84رهينة بينهم 51 فتاة من قبضة تجار بشر

المرصد السوداني{googleads} علنت السلطات السودانية، الأحد، تحرير 84 رهينة أجنبية، بينهم 51 فتاة، من قبضة عصا

هروب نظامي من وحدته بعد ضبطه بحبوب مخدرة

المرصد السوداني{googleads}تمكن نظامي من الهرب من وحدته العسكرية التي يتبع لها في أعقاب تسليمه من قبل الشرطة

معتز موسي من نيالا :دارفور ودعت الحرب ونمضي في الطريق الصحيح

    {googleads}   اكد رئيس الوزراء وزير المالية والتخطيط الاقتصادي *معتز موسي* سعي الحكومة&

بأمر من البشير .. النيابة تحصل على (20%) من أموال القطط السمان

المرصد السوداني{googleads}أصدر المشير عمر البشير قرارا جمهوري يمكن النيابة العامة من الحصول على نسبة من الأم

نائب الرئيس التركي يصل الخرطوم غداً برفقة عدد من الوزراء

المرصد السوداني{googleads} من المقرر أن يبدأ نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، زيارة رسمية الى الخرطوم غداً ا

الجزء الثاني من فيلم "وحوش رائعة" يتصدر إيرادات السينما الأمريكية

المرصد السوداني{googleads}  تصدر الجزء الثاني من فيلم الإثارة والتشويق ”وحوش رائعة“ (فانتا

لوحة مسروقة لبيكاسو تعود للظهور في رومانيا بعد ست سنوات

المرصد السوداني{googleads} قال ممثلو الادعاء يوم الأحد إن لوحة يعتقد أنها لوحة ”تيت دارلوكان&ldqu

رئيسة وزراء بريطانيا: الإطاحة بي تهدد بتأخير الخروج من الاتحاد الأوروبي

المرصد السوداني{googleads}  قالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي يوم الأحد إن الإطاحة بها تهدد بتعطيل

تركيا تحذر الشركات من العمل مع حكومة قبرص اليونانية في التنقيب عن الطاقة

المرصد السوداني{googleads}  حذرت تركيا شركات الطاقة يوم الأحد من العمل مع حكومة قبرص اليونانية في تنفي

سرقة ملفات قضية من داخل المحكمة

  {googleads} فقدت محكمة جنايات الحاج يوسف اثنين من الملفات التي تخص رجل أعمال يدعى (ع.ح) من داخل الم

معتز موسى يشتكي من الدين الخارجي وضعف الإنتاج ويتمسك بحماية المال العام

المرصد السوداني{googleads}اشتكى رئيس مجلس الوزراء، ووزير المالية معتز موسى، من وجود تعقيدات وصفها بالتاريخية

شاهد بالفيديو .. بعد نجاح (سلمك بارك فيك ) مقابلة مها جعفر على قناة mbc

المرصد السوداني{googleads}بعد نجاح عملها الأخير فيديو كليب عن السودان على اليوتيوب الذي يحمل عنوان (سلمك بار

عليك الحذر لما يدور بينك وأصدقائك على فيسبوك بعد اليوم

المرصد السوداني{googleads}اعترفت شركة «فيسبوك» الأميركية أحد أكبر مواقع التواصل الاجتماعي حول ال

(اختفاء) طه سليمان من الساحة الفنية يُثير التساؤلات..!

المرصد السوداني{googleads}أثَارَ اختفاء الفنان الشاب طه سليمان مُؤخّراً، عن الساحة الفنية الكثير من التساؤلا

نهر النيل.. تشكو من قلة السكان وارتفاع الأسعار

المرصد السوداني{googleads}قال والي الولاية إن الولاية مستقرة سياسياً ومالياً وأمنياً قال والي الولاية &ldqu

فنانة شمس الكويتية تحجب التعليقات عن فيديو لها يقترب من نصف مليون مشاهدة

المرصد السوداني{googleads}حجبت المطربة الكويتية، شمس، التعليقات من فيديو شاركته مؤخرا عبر حسابها الشخصي على