مزيد من الاخبار

الطيب مصطفى: لا تسألوني عن إخوان الرئيس ولن أترشح ضد البشير والإنقاذ شوهت الإسلاميين و(لا لدنيا قد عملنا) لن يرددها أي إسلامي أبداً

altyb

 

– الحكومة أحرجت الإسلاميين في المشروعات الوطنية والشعبية
– لو كانت تشاد جزءاً من السودان لرفضت انفصالها منا فكيف أسعى لفصل دارفور
– ناس دارفور كان يصبروا شوية (سلطان غشوم خير من فتنة تدوم)
– حررت الاتصالات والآن منع مجلس الوزراء أي وزير أن يكون رئيس مجلس إدارة لأي شركة
حوار: صديق دلاي
الطيب مصطفى ظاهرة في الحزم والعزم والجدية بغض النظر عن محتويات ذلك الإصرار الشكيم، مثل غيره من قياداتنا من مختلف الأطياف والألوان بعد أن كان لا يرد على تلفونه بسهولة ولا يستجيب حتى للرسائل التي توضح الغرض أصبح الرجل متاحاً.
جلست معه وجهاً لوجه، الصوت يشبه الكلمات المكتوبة في الزفرات يتحدث باسمه عن السودان ومخاطره المتوقعة والملامح ذاتها كما هي، وقف معي أمام مكتبه يسألني عن أشياء أخرى ربما يريد معلومات إضافية، ومع إيقاع الحوار الأليف وضع نظارته على التربيزة ثم أعادها بذلك المزاج.
كان منسجماً في إجاباته سوى قليل من التردد للتجويد أو خطورة السؤال وانتبه فجأة لمستوى المعلومات المتداولة وإلى أين صارت بنا دروب ضهرية خصبة تشبه التنوير لحزب عقائدي فصار أكثر ضبطاً لجمله وكلماته وإفاداته ويخيِّل لي، بل كان دائم التركيز على عينَيْ المحاور لكشف دهاليز الأسئلة الماكرة والخبيثة وأحياناً المسمومة وسرقته من نفسه عدة مرات، رفض سؤالنا عن أخوان الرئيس البشير بكونها أسئلة عائلية لا يجوز نشرها للجماهير، ومع ذلك كانت تنقذه على الدوام أمانته مع خطه وفكره وطباعه وسرعان ما اكتشف الفشل الذريع لتقطيعه إرباً إرباً، وبدأ الرجل بصوت واحد تحت كل استفزازاتنا يدلي بالمثير والمفيد حتى قادنا مناخ الحوار لعالم الـ off recorder مع نكتة واحدة وحكايات صغيرة، حيث يتجلى السودانيون بعيداً عن الرقيب والمنصات وفلاشات الكاميرا لعلنا نجمع بها أنفاس الأزمة وتلك الحيرة من بنات السؤال الباكي (أطويل ليلنا أم يطول…)؟ لعله يقصد التغيير أو التحوُّل – × الإسلاميون بتوقيت الأزمات (انتهوا)؟
– – الإسلاميون اكتسحوا انتخابات الخريجين
– × تدافع عنهم وهم يعترفون؟
– – صامتون، لأنهم انهزموا نفسياً بسبب ضعف التربية
– × التربية الأسرية مثلاً؟
– – بل التربية التنظيمية..
– × وما هي خلفية الهزيمة النفسية؟
– – الحكومة أحرجتهم في المشروعات الوطنية والشعبية وفي كل المجالات.
– × تدافع عن الإنقاذ؟
– – لن أدافع عن الإنقاذ وأنا لست جزءاً منها
– × الإنقاذ والإسلاميون وجهان فقط والحكاية واحدة؟
– – الإنقاذ شوهت الإسلاميين بأدائها الضعيف
– × كيييييييف؟
– – أحرجتهم بضعف الأداء
– × ولا تنسى الحصل في دارفور؟
– – (الحصل شنو)
– × حرب أهلية؟
– – لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها ولكن أخلاق الرجال تضيق
– × لم نفهم؟
– – أخطاء المتمردين أكثر من أخطاء الحكومة ولو سألوا أنفسهم ماذا فعلوا لمناطقهم بعد أن أشعلوا الحروب
– × هؤلاء يرفعون شعارات لكل السودان بقومية واضحة وأنت تعرفهم بمناطقهم؟
– – كذابين وعليك أن تنظر لشعارات طلاب دارفور وفيها مناطقية عالية جداً وليست قومية.
– × أنت متهم بمواصلة نفس المسيرة لفصل دارفور؟
– – نسيت كلامي بسرعة، لو كانت تشاد جزءاً من جغرافية السودان لرفضت انفصالها منا فكيف أسعى لفصل دارفور وأمنها من شبه أزمتها بمجرد صداع بينما عندي أزمة الجنوب سرطان لابد من استئصاله وقد كان
– × دعاة تحقيق المصير كثر؟
– – هؤلاء هم الحاقدون وقاصري النظر
– × ولكن التهميش واقع ومعاش؟
– – التهميش حاصل في كل السودان وفي الشمالية والشرق وحركات التمرد في دارفور ترفض السلام ولعمري ما ضاقت بلاد بأهلها ولكن أخلاق الرجال تضيق والسؤال (ليه كل الثورات في دارفور) مع أن التهميش يضرب كل البلد من أقصاها لأقصاها..
– × يمكن الظلم غلب والأفق انسد عليهم؟
– – كان يصبروا تحت لافتة المثل (سلطان غشوم خير من فتنة تدوم)، ولدينا أمثلة فالعراق يبكي على صدام وليبيا تبكي على القذافي وسوريا ستبكي على الأسد وهذا الأخير أنا أبغضه وهؤلاء حرائر سوريا يشحدن في شوارع السودان
– × عاوز منك اعترافاً مختلفاً بخصوص موقفك من الجنوب؟
– – أنا مسلم حقيقي ولو ظهرت لي أي رؤية خاطئة لن أتردد للاعتراف والتراجع..
– × والبلد ماشة لوين؟
– – لمصير مفتوح
– × كيف تنظر لـ2020 ؟
– – كل الخيارات مفتوحة؟
– – ستكون مرشحاً للرئاسة؟
– – أنا لن أترشح ضد الرئيس البشير
– × موقف عائلي جداً؟
– – سمها ما شئت..
– × محكوم بتقاليد محلية وأنت رئيس حزب؟
– – أنا زول مستقل جداً ولدي تقديراتي
– × أنت الخال الرئاسي؟
– – الاسم أطلقه مصطفى البطل وهو مسؤول عنه
– × أنت معروف في العائلة بالعناد ولو بدأت شيئاً ستكمله مهما كلفك الأمر؟
– – (أبوي كان كدا)
– × كأنه كان زعيماً ويقال إنه رجل عادي؟
– – عادي جداً لكنه بنى مسجد بحري الكبير بالعون الذاتي والمبادرات والحشود وهو فعلاً رجل فقير، كان اتحادياً وكان قريباً من الأزهري.
– × هل أنت سعيد بصفتك (الخال الرئاسي)؟
– – فيها دراما كثيرة وميل للتفكه
– × هل تتضايق من كتابتها وذكرها أحياناً؟
– – لا
– × الإنقاذ في هذه الظهيرة؟
– – تمشي نحو حافة الهاوية
– × نفهم أكتر؟
– – انتهت المؤسسية
– × كيف؟
– – تقلص فيها مصدر القرار السياسي
– × انحصر؟
– – انحصر عند الرئيس فقط
– × الرئيس لوحده يحكم؟
– – اضطر لذلك والمؤتمر الوطني يفتقد للشجاعة
– × وأنت هربت من ذات المسؤولية وقدمت استقالتك حينما كنت وزيراً للاتصالات؟
– – قدمتها بسبب أننا فقدنا حصتنا في زين وخسرنا أكبر خسارة وحينها وضعت استقالتي أمام السيد الرئيس وقلت له (عليَّ الطلاق تقبل استقالتي دي)
– × وبعدك لم يتغير شيء حتى جئت أنت البرلمان رئيساً في لجنة الإعلام؟
– – حررت الاتصالات والآن منع مجلس الوزراء أي وزير أن يكون عضواً في مجلس إدارة لأي شركة أو في رئاستها وحينها شهدنا أن وزير المالية كان ينحاز لسوداتل أكثر من انحيازه لوزارة المالية وهو وزيرها لأنه يقبض مرتبه كرئيس مجلس إدارة بالدولار.
– × (ذات يوم) قالوا ما عندك سيارة؟
– – الحياة كلها رخيصة
– × الحياة التي هي رخيصة تملك فيها سوبر ماركت كبير؟
– – كلو كلام وأنا كنت مغترب في الإمارات وماسك وظيفة كبيرة
– × ملف إخوان الرئيس هنا وهناك؟
– – معليش دا شأن أسري لا أناقشه في الصحف، بل في بيوتنا
– × هل تناصح السيد الرئيس؟
– – يعلم الله أناقشه بصدق وتجرد وحينما انعقدت اللجنة العليا للحوار قلت لبكري وبحضور السيد الرئيس (لماذا لا تكون مثل الزبير محمد صالح، تذهب وتأتي بهؤلاء ناس جبريل ومني أركو وغيرهم.
– × والحصل؟
– – جاوب الرئيس (أمشي أنت ونحن مستعدين لأي اتفاق)
– × الإمام تنتظره المحاكم؟
– – ما مفروض يخاف من الاعتقال من أجل الوطن وأقول له تعال وتحمل الأذى لأنك تنادي من زمان للتغيير من داخل السودان ونعلم أنك صادق في تقديراتك الوطنية
– × ربما توسطت من أجله؟
– – قلت للسيد الرئيس أسألك بالله أن تلغي أي أمر يتعلق بالإمام والرجل له تاريخ وجماهير ومكانة ولا يمكن معاملته بأي نوع من الإهانات
– × كلامك واضح؟
– – ما كان ينبغي أن يعتقل
– × نداء السودان متطور مع الأيام؟
– – مناوي عنصري وجبريل مثله وأسألهم أين أولادكم هل هم في معسكرات النازحين ومع المشردين؟
– × قارنهم بأولادك أيضاً؟
– – أولادي الأربعة مشوا الجنوب.
– × وبعدين؟
– – وتحركهم الغبائن والأحقاد
– × أسبابهم وطن يتلظى؟
– – أقول لجبريل اتقِ الله وكفاية تهديدك في كل لحظة لتقابل ربك نضيفاً من الدماء والرسول (ص) يقول لا يزال المرء في فسحة من دينه ما لم يصب دماً حراماً
– × نسيت مناوي؟
– – يا مناوي تعال والدنيا دي ما جنة ولا دار راحة وليس مهما ًأن تجد كل ما تتمناه من طموحات ومني وحتى بيل غيتس عنده مطامح عالقة.
– × مناوي سوداني ومن حقه الطموحات السياسية؟
– – ما في شك
– × ويكفي أنه فضح تلك الاتفاقية بأن كبير الطباخين كان أهم منه؟
– – (دي مشكلتو هو)
– × الصلاحيات صفر فكيف يعمل؟
– – كان مفروض يفهم وضعية المرحلة حيث لا يوجد عمل لـ100 وزير وكانت المحاصصة لحكومة ترضيات تهدئ النفوس وكان هذا بالطبع أفضل من الحرب.
– × يجتهدوا معكم لإنقاذ الإنقاذ؟
– – يجتهدوا لإنقاذ الوطن
– × لو كان الشهيد أبوبكر موجوداً يستعد الذهاب للجنوب فهل تسمح له؟
– – الجهاد الآن توقف وأنا راضٍ عنه تماماً
– × المؤتمرات الأخيرة للحزب الحاكم والحركة لا تهدر فيها أصوات التهليل والتكبير؟
– – الخجل لأن معظم الشعارات سقطت وأي واحد إسلامي يسمع: (لا لدنيا قد عملنا) لن يرددها أبداً ولو قلتها ربما ضحكوا عليك.
– × اعترافات واضحة؟
– – دي الهزيمة (هزيمة المشروع) ولكن الإسلام حق الله سيحفظه رغم كيد الكائدين وسيكون الإسلاميون منهزمين ولكن الفكرة لن تنهزم.
– × مأمون حميدة وزير تحت المجهر؟
– – الرجل شغال في ظروف صعبة وحقق نجاحاً طيباً والناس تحاسبه وكأنه في الولايات المتحدة الأمريكية
– × حادثة مستشفى بحري أمامك للفحص والتعليق؟
– – كالفورنيا بها أخطاء وأستغرب إبرام اتفاقيات طبية في تونس، بينما يأتي لنا التشاديون والإرتريون ليتعالجوا عندنا
– × دكتور خالد التجاني قدم اعترافاً نادراً وأكد أن الأمة والاتحادين بطوائفهم فهموا المجتمع السوداني أكثر من الحركة الإسلامية؟
– – أنا محتار طبعاً
– × دكتور خالد رجل باحث ودقيق؟
– – حزب الأمة في العناية المركزة والاتحاديون حزب بلا مؤسسات ولا أرى لهما مستقبل في السودان
– × والطائفتان؟
– – تذبلان مع الأيام لذبول قيادتهما التاريخية.
– × والحركة الإسلامية؟
– – ما عادت هناك حركة إسلامية
– × والإسلاميون؟
– – حالياً ما فاهمين أي حاجة
– × كيف وجدت البرلمان؟
– – وجدته أفضل مما كنت أتصوره
– × طرد الصحفيين من التغطيات؟
– – خطأ كبير وربما يشكل أزمة أكبر من الواقعة وهي مجرد (رأي إداري) وخبر هبة لم يكن دقيقاً واشتكى إعلام البرلمان أن يستبدلوا المحررة بأخرى وجاءت اليوم التاني وحاولت الدخول وأفتكر لحدي هنا ناس البرلمان عندهم مبرر
– × ومع ذلك؟
– – أصبح المحررون بتغطية البرلمان يعملون ضمن أساليب نقابية وهذا مرفوض بالطبع، أحياناً يقررون مقاطعة الجلسات كروت ضغط وعموماً في تسييس حاصل
– × كيف تقرأ تاريخ الاختراقات؟
– – موجودة وبشواهد وحصل ولدي محمد تم استخدامه ليخترق جماعة ما فحلفت بالطلاق أن يخرج من هذه المعادلة
– × أزمة الشرق بين اللحويين والهوسا؟
– – فتنة وعلى الدولة بسط هيبتها
– × هل تتمنى للجنوب شيئاً غير الرفاهية والازدهار؟
– – أتمنى لهم كل خير والإزعاج في بيت جارك يمنعك النوم
– × متى تتوقف الزفرات؟
– – أنا اصلاً لست في حاجة لها
– × أنت في قبة البرلمان مسؤول عن الإعلام فكيف تفهم الرقابة القبلية وتعرف الأذى منها؟
– – ستسمع قريباً كل خير بهذا الخصوص
– × مصر في زمن السيسي؟
– – مصر هي بلد الأنبياء ومن زمن الفراعنة هي محتاجة للسودان لأنو 100 مليون نسمة يعيشون في بحري النيل
– × الانحياز للمهنة وارد جداً وربما مطلوب؟
– – بل الانحياز للحق وليس للمهنة
– × هل أنت شامت على نقاشات الانتباهة؟
– – بل أنا في الوساطات ومعي فيصل حسن وأخلاقي تمنع عني الشماتة
– × ليس تتذكرها؟
– – وما الحب إلا للحبيب الأول وأنا سعيد بالمركز الثاني للصيحة احتراماً للانتباهة في قلبي
– × من أجل ريادتها حلفت على إسحاق بالطلاق أن لا يكتب في تلك الصحيفة كمقال ثانٍ؟
– – لا ما حصل
– × بل كنت شمتان في مرض دكتور حيدر إبراهيم؟
– – وين الشماتة، بل أنا تمنيت له الشفاء وأتحداه أن يثبت لي عدم أخلاقي في أي موقف من حياتي
– × الوطن والدين؟
– – الوطن لا يعلو على الدين
– × الجمهوريون أقوياء؟
– – عاصرتهم من زمن الجامعة وأعرفهم جيداً ويكفي قول محمود أن شيطانه أوحى له الا يصلي (دا شنو دا) وأسماء نفسها اعترفت لضياء، ثم طلبت منه عدم بث الحلقة.الطيب مصطفى ظاهرة في الحزم والعزم والجدية بغض النظر عن محتويات ذلك الإصرار الشكيم، مثل غيره من قياداتنا من مختلف الأطياف والألوان بعد أن كان لا يرد على تلفونه بسهولة ولا يستجيب حتى للرسائل التي توضح الغرض أصبح الرجل متاحاً.
جلست معه وجهاً لوجه، الصوت يشبه الكلمات المكتوبة في الزفرات يتحدث باسمه عن السودان ومخاطره المتوقعة والملامح ذاتها كما هي، وقف معي أمام مكتبه يسألني عن أشياء أخرى ربما يريد معلومات إضافية، ومع إيقاع الحوار الأليف وضع نظارته على التربيزة ثم أعادها بذلك المزاج.
كان منسجماً في إجاباته سوى قليل من التردد للتجويد أو خطورة السؤال وانتبه فجأة لمستوى المعلومات المتداولة وإلى أين صارت بنا دروب ضهرية خصبة تشبه التنوير لحزب عقائدي فصار أكثر ضبطاً لجمله وكلماته وإفاداته ويخيِّل لي، بل كان دائم التركيز على عينَيْ المحاور لكشف دهاليز الأسئلة الماكرة والخبيثة وأحياناً المسمومة وسرقته من نفسه عدة مرات، رفض سؤالنا عن أخوان السيد الرئيس بكونها أسئلة عائلية لا يجوز نشرها للجماهير، ومع ذلك كانت تنقذه على الدوام أمانته مع خطه وفكره وطباعه وسرعان ما اكتشف الفشل الذريع لتقطيعه إرباً إرباً، وبدأ الرجل بصوت واحد تحت كل استفزازاتنا يدلي بالمثير والمفيد حتى قادنا مناخ الحوار لعالم الـ off recorder مع نكتة واحدة وحكايات صغيرة، حيث يتجلى السودانيون بعيداً عن الرقيب والمنصات وفلاشات الكاميرا لعلنا نجمع بها أنفاس الأزمة وتلك الحيرة من بنات السؤال الباكي (أطويل ليلنا أم يطول…)؟ لعله يقصد التغيير أو التحوُّل.
الطيب مصطفى لـ(الأخبار):
الخطوط
حصل تحريف لموقفي نحو الجنوب وحاولوا اغتيال شخصيتي
نعم ذبحت ثوراً ولكن (ثوراً أسوداً) فهذا تلفيق لا يليق بي
تحرسني قيم دين وجنة ونار وإنسانية فكيف أهين شعب وأمة الجنوب
جاءني عوض جادين منزعجاً من مسلسل مصري ظهرت فيه ممثلة بفستان فوق الركبة فأصدرنا القرار
اتصل بي حمدي وقال: (أما أنا فسأذرف دموع الفرح إذا انفصل جنوب السودان)..
التني والطيب صالح وعبد الله الطيب وحسن محجوب من حزب الأمة كلهم انفصاليين
نتمنى لهم كل خير ولكن توحيد الشحمة والنار صعب وغير منطقي
نعم لهذه الأسباب، لو كنت إثيوبياً فلن أرضى بانفصال إريتريا
× لعلك سمعت وقرأت كثيراً بكونك رجل عنصري وموقفك من الجنوب معروف للجميع؟
– حصلت محاولة اغتيال شخصية وتحوير وتحريف لمعظم الموقف
– × كل شيء موثق؟
– – هذا في صالحي أيضاً
– × ذبحت ثوراً أسوداً وتكفي الإشارة؟
– – ذبح ثور ليس عيباً لأنني نجحت في مسعاي ولكن ثوراً أسوداً فهذا تلفيق لا يليق بي وهي إشارة تحمل الكثير والحق يعلو
– × كل شيء مسجل في كتاب التاريخ؟
– أصدقك القول إن ذبح ثور نفسه جاء بتلفون لا أعرفه واتصل عليّ من قال إنه تبرع للمنبر بـ50 ثوراً وظننتها نكتة ومبالغات وتاني يوم اتصل نفس الرجل وأكد لي بوجود الثيران في ود مويلح
– × كل مبرراتك لا تنجيك من موقفك المعلن نحو الجنوب والجنوبيين؟
ـ أنا تحرسني قيم جيدة، دين وجنة ونار وإنسانية فكيف أهين شعب وأمة الجنوب وأكرر أن موقفي مسنود بتاريخ مسجل منذ المائدة المستديرة وغيرها وهي وثائق تؤكد رغبة الجنوبيين في الانفصال
– × الدين والحركة يؤكدان انفتاح المسلم نحو الآخر وليس الانغلاق؟
– – أنا أمامي سيرة سيدنا بلال وأبوذر والقصة مفهومة
– × المهم أنت في محل نقد شديد؟
– × سنتحمله ولو بأي درجة ومن زمان عرفنا تكاليف العمل العام وهيأنا أنفسنا للضريبة وأعرف أنني في مرمى نيران كثيف
– × قصة وجودك في التلفزيون وكيف أخرجت قراراً بتغطية سيقان الممثلات؟
– × عملي في التلفزيون قدمني للناس وأذكر مرة جاءني عوض جادين منزعجاً من مسلسل مصري ظهرت فيه ممثلة بفستان فوق الركبة وكنت جاداً في قضية الأسلمة
– × ومتداول جداً أن موقفك نحو الجنوب والجنوبيين متعلق بابنك الشهيد أبوبكر؟
– – الوثائق موجودة
– × احكِ؟
– – ابني أبوبكر استشهد في 98 وأجرت معي صحيفة أخبار اليوم مقابلة صحفية في 97 وأبرزت عنواناً كبيراً ما زلت أحفظه الطيب مصطفى لأخبار اليوم: (لن أذرف دمعة واحدة إذا انفصل الجنوب)
– × الجرأة قديمة؟
– – قديمة جداً ولم يكن هناك منبر سلام وأذكر اتصل بي عدد من الناس منهم عبد الرحيم حمدي وأعاد لي العنوان ثم أضاف قائلاً: (أما أنا فسأذرف دموع الفرح إذا انفصل جنوب السودان)
– × معلومة مهمة؟
– – نعم
– × ولكنك الأب يحزن على رحيل ابنه دوماً؟
– – الحزن وارد، ولكن موقفي مختلف وأنا إسلامي، وربيتهم على الجهاد ومتوقع ذهابهم شهداء ما دام هناك حرب
× دفعتهم للجهاد دفعاً؟
– هي تربية وليس دفعاً فيه إرغام وكنا نهتم ببرنامج ساحة الفداء وليس من طبعنا أن نقدم أبناء الناس لنحتفظ بأبنائنا في البيوت وأماكن العمل وحتى يقال إننا نقول ما لا نفعل
– × هل هناك من يضع أبناءه في البيوت ويرسل الآخرين لساحات القتال والحرب؟
– – نعم جون قرنق وقياداتهم يرسلون أبناءهم للغرب وأستراليا ومثلهم ما شاهدناه في غزوة أمدرمان كيف جندوا الأطفال وحاربوا بهم وأعرف أن أبناءهم زملاء لأبنائنا في جامعة الخرطوم.
– × حتى جون قرنق؟
– – واحد من أبنائه يعمل في الموديل في كينيا ويتاجر بأبقار الجنوبيين
– × صرت العنوان الكبير في مسألة انفصال الجنوب؟
– – الوثائق تؤكد العكس، اقرأ ليوسف التني والطيب صالح وعبد الله الطيب وحسن محجوب من حزب الأمة
– × من هؤلاء؟
– – هؤلاء كانوا انفصاليين، الطيب صالح يرد على بونا ملوال وعبد الله الطيب شعره حاسم والتني في كتابه المنشور وحسن محجوب جناح الهادي ومرة سألت الصادق..
– × ثم جئت أنت؟
– – وقدمت حجة ووقائع لم تذكر من قبل وكانت النخب الشمالية (تجبن) عن ذكر تلك الحقائق المتعلقة بالجنوب
– × الغريب وجدت تجاوباً من معظم الناس هنا في الشمال؟
– – ليس الغريب، بل الطبيعي وحينما كتبت أول مقال الجماعة طيروا عيونهم.
– × كشفت المستور مثلاً؟
– – تصدينا لذكر الحقائق مجردة وهم قالوا إن النميري أجهض اتفاقية 72 ولكنهم نسوا أنهم في 65 وفي المائدة المستديرة طلبوا الانفصال بوضوح، وأكثر من كدا اعترف الإنجليز بخدعتهم للجنوبيين بأنهم زوروا رغبتهم الانفصالية، والغريب لم يعلق أي واحد من النخب الشمالية
– × دا كلام مهم احكِ التفاصيل؟
– – كله مكتوب رسمياً وجيمس روبنس كتب في مذكراته أنه زور مؤتمر جوبا حينما قال إن رغبة الجنوبيين الوحدة مع الشمال والحقيقة هي العكس تماماً.
– × شيء غريب؟
– – اذهب للواء أبو حراز وسيحكي لك قولاً صادماً (غشينا الجنوبيين عشان يقولوا عايزين الوحدة).
– × ولكن حزب سانو أعلن الوحدة بوضوح؟
– – (كذب) حزب سانو منشق وأقري جادين أكبر انفصالي
– × يمكن ظلمت الجنوبيين شوية؟
– – الظلم وين وهم عالة على الشمال
– × علاقة التاريخ والجغرافية لا تنتهي أبداً؟
– – قطعة أرض وفقدناها.
– × أنت متهم بإنجاز ما عجز عنه الاستعمار وهو بالطبع فصل الجنوب؟
– – (لو تجاوزاً عملتو أنا)، ولكن الاستعمار لم يرغب في الوحدة من أجل عيوننا أو حباً في الجنوب وقد جرب أن يضمه ليوغندا أو يلتقه مع الشمال الى أن يصبح للجنوب هوية مشتركة داخل جغرافيته.
– × بأحداث اليوم فهؤلاء الإنجليز فاهمين بلدنا بعمق وأكثر منا؟
– – فاهمين كويس جداً النزاعات والحروب المتوقعة.
– × واضح أن أمريكا ندمانة على دعم الانفصال؟
– – ندمانة جداً ودا أكبر دليل أنها لم تفهم المستقبل ولديهم أخطاء كثيرة في السياسة الخارجية.
– × نحن نعيش في زمن التفاؤل والسلام بين فرقاء الجنوب والخرطوم مشكورة من بقية أفريقيا؟
– – نتمنى لهم كل خير ولكن توحيد الشحمة والنار صعب وغير منطقي.
– × تشاؤم واضح؟
– – هؤلاء أكلوا لحم بعض.
– × الحرب موجودة في أي مكان؟
– – هناك حكايات قاسية وفيها انتقام فوق التصور بين أبناء الجنوب وقبائله ومندوبة أمريكا هي من حكى لسلفاكير كيف حرقوا طفلاً وطبخوه وأجبروا أمه على أكله.
– × شيء فظيع؟
– – الحمدلله الانفصال حصل..
– × كان خسارة؟
– – كان مكسباً.
– × كنت ضد نيفاشا التي جلبت الانفصال وتلك مفارقة؟
– – نيفاشا عملت شيئاً فريداً في التاريخ، حولت أقوى انتصار عسكري لهزيمة سياسية وبعد أن عجزوا عن دخول جوبا بالسلاح دخلوا القصر نائباً أول ومعه جوبا
– × ألا تخاف من التاريخ؟
– – رؤيتي أثبتت صحتها ولو حصل العكس سأعترف بسهولة.
– × فقدنا بترول الجنوب؟
– – كنت متوقعاً أن نفقد شيئاً من بترول الجنوب ودي بسيطة حساباً مع المكسب الكبير بالانفصال
– × سلفاكير لم يقصر وبرغم الحروب قال إنهم سيصوتون للانفصال لو حصل استفتاء جديد؟
– – دي عقيدتهم أصلاً.
– × ستعود إرتريا لإثيوبيا؟
– – ملس زيناوي وأفورقي أقارب بالدم ولو كنت إثيوبياً، فلن أرضى بانفصال إريتريا.
– × الجنوب والشمال يكونان ما يسمى بالسودان؟
– – وحتى أكون متسقاً، لو كانت تشاد جزءاً من السودان وطالبت بالانفصال سأرفض ذلك الانفصال لأنو بيننا قيم مشتركة وحتى الوحدة مع مصر ممكنة وأهم من الوحدة مع الجنوب وهي غير ممكنة وأحسن لي أن تكون الإسكندرية امتدادي..
– -=-=-=
الخطوط2
لا تسألني عن إخوان الرئيس ولن أترشح ضد الرئيس البشير
الإنقاذ شوهت الإسلاميين بأدائها الضعيف ولن أدافع عنها
الحكومة أحرجت الإسلاميين في المشروعات الوطنية والشعبية
– لو كانت تشاد جزءاً من السودان لرفضت انفصالها منا فكيف أسعى لفصل دارفور
– ناس دارفور كان يصبروا شوية (سلطان غشوم خير من فتنة تدوم)
– حررت الاتصالات والآن منع مجلس الوزراء أي وزير أن يكون رئيس مجلس إدارة لأي شركة
– (لا لدنيا قد عملنا) لن يرددها أي إسلامي أبداً ولو قلتها ربما ضحكوا عليك.

– × الإسلاميون بتوقيت الأزمات (انتهوا)؟
– – الإسلاميون اكتسحوا انتخابات الخريجين
– × تدافع عنهم وهم يعترفون؟
– – صامتون، لأنهم انهزموا نفسياً بسبب ضعف التربية
– × التربية الأسرية مثلاً؟
– – بل التربية التنظيمية..
– × وما هي خلفية الهزيمة النفسية؟
– – الحكومة أحرجتهم في المشروعات الوطنية والشعبية وفي كل المجالات.
– × تدافع عن الإنقاذ؟
– – لن أدافع عن الإنقاذ وأنا لست جزءاً منها
– × الإنقاذ والإسلاميون وجهان فقط والحكاية واحدة؟
– – الإنقاذ شوهت الإسلاميين بأدائها الضعيف
– × كيييييييف؟
– – أحرجتهم بضعف الأداء
– × ولا تنسى الحصل في دارفور؟
– – (الحصل شنو)
– × حرب أهلية؟
– – لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها ولكن أخلاق الرجال تضيق
– × لم نفهم؟
– – أخطاء المتمردين أكثر من أخطاء الحكومة ولو سألوا أنفسهم ماذا فعلوا لمناطقهم بعد أن أشعلوا الحروب
– × هؤلاء يرفعون شعارات لكل السودان بقومية واضحة وأنت تعرفهم بمناطقهم؟
– – كذابين وعليك أن تنظر لشعارات طلاب دارفور وفيها مناطقية عالية جداً وليست قومية.
– × أنت متهم بمواصلة نفس المسيرة لفصل دارفور؟
– – نسيت كلامي بسرعة، لو كانت تشاد جزءاً من جغرافية السودان لرفضت انفصالها منا فكيف أسعى لفصل دارفور وأمنها من شبه أزمتها بمجرد صداع بينما عندي أزمة الجنوب سرطان لابد من استئصاله وقد كان
– × دعاة تحقيق المصير كثر؟
– – هؤلاء هم الحاقدون وقاصري النظر
– × ولكن التهميش واقع ومعاش؟
– – التهميش حاصل في كل السودان وفي الشمالية والشرق وحركات التمرد في دارفور ترفض السلام ولعمري ما ضاقت بلاد بأهلها ولكن أخلاق الرجال تضيق والسؤال (ليه كل الثورات في دارفور) مع أن التهميش يضرب كل البلد من أقصاها لأقصاها..
– × يمكن الظلم غلب والأفق انسد عليهم؟
– – كان يصبروا تحت لافتة المثل (سلطان غشوم خير من فتنة تدوم)، ولدينا أمثلة فالعراق يبكي على صدام وليبيا تبكي على القذافي وسوريا ستبكي على الأسد وهذا الأخير أنا أبغضه وهؤلاء حرائر سوريا يشحدن في شوارع السودان
– × عاوز منك اعترافاً مختلفاً بخصوص موقفك من الجنوب؟
– – أنا مسلم حقيقي ولو ظهرت لي أي رؤية خاطئة لن أتردد للاعتراف والتراجع..
– × والبلد ماشة لوين؟
– – لمصير مفتوح
– × كيف تنظر لـ2020 ؟
– – كل الخيارات مفتوحة؟
– – ستكون مرشحاً للرئاسة؟
– – أنا لن أترشح ضد الرئيس البشير
– × موقف عائلي جداً؟
– – سمها ما شئت..
– × محكوم بتقاليد محلية وأنت رئيس حزب؟
– – أنا زول مستقل جداً ولدي تقديراتي
– × أنت الخال الرئاسي؟
– – الاسم أطلقه مصطفى البطل وهو مسؤول عنه
– × أنت معروف في العائلة بالعناد ولو بدأت شيئاً ستكمله مهما كلفك الأمر؟
– – (أبوي كان كدا)
– × كأنه كان زعيماً ويقال إنه رجل عادي؟
– – عادي جداً لكنه بنى مسجد بحري الكبير بالعون الذاتي والمبادرات والحشود وهو فعلاً رجل فقير، كان اتحادياً وكان قريباً من الأزهري.
– × هل أنت سعيد بصفتك (الخال الرئاسي)؟
– – فيها دراما كثيرة وميل للتفكه
– × هل تتضايق من كتابتها وذكرها أحياناً؟
– – لا
– × الإنقاذ في هذه الظهيرة؟
– – تمشي نحو حافة الهاوية
– × نفهم أكتر؟
– – انتهت المؤسسية
– × كيف؟
– – تقلص فيها مصدر القرار السياسي
– × انحصر؟
– – انحصر عند الرئيس فقط
– × الرئيس لوحده يحكم؟
– – اضطر لذلك والمؤتمر الوطني يفتقد للشجاعة
– × وأنت هربت من ذات المسؤولية وقدمت استقالتك حينما كنت وزيراً للاتصالات؟
– – قدمتها بسبب أننا فقدنا حصتنا في زين وخسرنا أكبر خسارة وحينها وضعت استقالتي أمام السيد الرئيس وقلت له (عليَّ الطلاق تقبل استقالتي دي)
– × وبعدك لم يتغير شيء حتى جئت أنت البرلمان رئيساً في لجنة الإعلام؟
– – حررت الاتصالات والآن منع مجلس الوزراء أي وزير أن يكون عضواً في مجلس إدارة لأي شركة أو في رئاستها وحينها شهدنا أن وزير المالية كان ينحاز لسوداتل أكثر من انحيازه لوزارة المالية وهو وزيرها لأنه يقبض مرتبه كرئيس مجلس إدارة بالدولار.
– × (ذات يوم) قالوا ما عندك سيارة؟
– – الحياة كلها رخيصة
– × الحياة التي هي رخيصة تملك فيها سوبر ماركت كبير؟
– – كلو كلام وأنا كنت مغترب في الإمارات وماسك وظيفة كبيرة
– × ملف إخوان الرئيس هنا وهناك؟
– – معليش دا شأن أسري لا أناقشه في الصحف، بل في بيوتنا
– × هل تناصح السيد الرئيس؟
– – يعلم الله أناقشه بصدق وتجرد وحينما انعقدت اللجنة العليا للحوار قلت لبكري وبحضور السيد الرئيس (لماذا لا تكون مثل الزبير محمد صالح، تذهب وتأتي بهؤلاء ناس جبريل ومني أركو وغيرهم.
– × والحصل؟
– – جاوب الرئيس (أمشي أنت ونحن مستعدين لأي اتفاق)
– × الإمام تنتظره المحاكم؟
– – ما مفروض يخاف من الاعتقال من أجل الوطن وأقول له تعال وتحمل الأذى لأنك تنادي من زمان للتغيير من داخل السودان ونعلم أنك صادق في تقديراتك الوطنية
– × ربما توسطت من أجله؟
– – قلت للسيد الرئيس أسألك بالله أن تلغي أي أمر يتعلق بالإمام والرجل له تاريخ وجماهير ومكانة ولا يمكن معاملته بأي نوع من الإهانات
– × كلامك واضح؟
– – ما كان ينبغي أن يعتقل
– × نداء السودان متطور مع الأيام؟
– – مناوي عنصري وجبريل مثله وأسألهم أين أولادكم هل هم في معسكرات النازحين ومع المشردين؟
– × قارنهم بأولادك أيضاً؟
– – أولادي الأربعة مشوا الجنوب.
– × وبعدين؟
– – وتحركهم الغبائن والأحقاد
– × أسبابهم وطن يتلظى؟
– – أقول لجبريل اتقِ الله وكفاية تهديدك في كل لحظة لتقابل ربك نضيفاً من الدماء والرسول (ص) يقول لا يزال المرء في فسحة من دينه ما لم يصب دماً حراماً
– × نسيت مناوي؟
– – يا مناوي تعال والدنيا دي ما جنة ولا دار راحة وليس مهما ًأن تجد كل ما تتمناه من طموحات ومني وحتى بيل غيتس عنده مطامح عالقة.
– × مناوي سوداني ومن حقه الطموحات السياسية؟
– – ما في شك
– × ويكفي أنه فضح تلك الاتفاقية بأن كبير الطباخين كان أهم منه؟
– – (دي مشكلتو هو)
– × الصلاحيات صفر فكيف يعمل؟
– – كان مفروض يفهم وضعية المرحلة حيث لا يوجد عمل لـ100 وزير وكانت المحاصصة لحكومة ترضيات تهدئ النفوس وكان هذا بالطبع أفضل من الحرب.
– × يجتهدوا معكم لإنقاذ الإنقاذ؟
– – يجتهدوا لإنقاذ الوطن
– × لو كان الشهيد أبوبكر موجوداً يستعد الذهاب للجنوب فهل تسمح له؟
– – الجهاد الآن توقف وأنا راضٍ عنه تماماً
– × المؤتمرات الأخيرة للحزب الحاكم والحركة لا تهدر فيها أصوات التهليل والتكبير؟
– – الخجل لأن معظم الشعارات سقطت وأي واحد إسلامي يسمع: (لا لدنيا قد عملنا) لن يرددها أبداً ولو قلتها ربما ضحكوا عليك.
– × اعترافات واضحة؟
– – دي الهزيمة (هزيمة المشروع) ولكن الإسلام حق الله سيحفظه رغم كيد الكائدين وسيكون الإسلاميون منهزمين ولكن الفكرة لن تنهزم.
– × مأمون حميدة وزير تحت المجهر؟
– – الرجل شغال في ظروف صعبة وحقق نجاحاً طيباً والناس تحاسبه وكأنه في الولايات المتحدة الأمريكية
– × حادثة مستشفى بحري أمامك للفحص والتعليق؟
– – كالفورنيا بها أخطاء وأستغرب إبرام اتفاقيات طبية في تونس، بينما يأتي لنا التشاديون والإرتريون ليتعالجوا عندنا
– × دكتور خالد التجاني قدم اعترافاً نادراً وأكد أن الأمة والاتحادين بطوائفهم فهموا المجتمع السوداني أكثر من الحركة الإسلامية؟
– – أنا محتار طبعاً
– × دكتور خالد رجل باحث ودقيق؟
– – حزب الأمة في العناية المركزة والاتحاديون حزب بلا مؤسسات ولا أرى لهما مستقبل في السودان
– × والطائفتان؟
– – تذبلان مع الأيام لذبول قيادتهما التاريخية.
– × والحركة الإسلامية؟
– – ما عادت هناك حركة إسلامية
– × والإسلاميون؟
– – حالياً ما فاهمين أي حاجة
– × كيف وجدت البرلمان؟
– – وجدته أفضل مما كنت أتصوره
– × طرد الصحفيين من التغطيات؟
– – خطأ كبير وربما يشكل أزمة أكبر من الواقعة وهي مجرد (رأي إداري) وخبر هبة لم يكن دقيقاً واشتكى إعلام البرلمان أن يستبدلوا المحررة بأخرى وجاءت اليوم التاني وحاولت الدخول وأفتكر لحدي هنا ناس البرلمان عندهم مبرر
– × ومع ذلك؟
– – أصبح المحررون بتغطية البرلمان يعملون ضمن أساليب نقابية وهذا مرفوض بالطبع، أحياناً يقررون مقاطعة الجلسات كروت ضغط وعموماً في تسييس حاصل
– × كيف تقرأ تاريخ الاختراقات؟
– – موجودة وبشواهد وحصل ولدي محمد تم استخدامه ليخترق جماعة ما فحلفت بالطلاق أن يخرج من هذه المعادلة
– × أزمة الشرق بين اللحويين والهوسا؟
– – فتنة وعلى الدولة بسط هيبتها
– × هل تتمنى للجنوب شيئاً غير الرفاهية والازدهار؟
– – أتمنى لهم كل خير والإزعاج في بيت جارك يمنعك النوم
– × متى تتوقف الزفرات؟
– – أنا اصلاً لست في حاجة لها
– × أنت في قبة البرلمان مسؤول عن الإعلام فكيف تفهم الرقابة القبلية وتعرف الأذى منها؟
– – ستسمع قريباً كل خير بهذا الخصوص
– × مصر في زمن السيسي؟
– – مصر هي بلد الأنبياء ومن زمن الفراعنة هي محتاجة للسودان لأنو 100 مليون نسمة يعيشون في بحري النيل
– × الانحياز للمهنة وارد جداً وربما مطلوب؟
– – بل الانحياز للحق وليس للمهنة
– × هل أنت شامت على نقاشات الانتباهة؟
– – بل أنا في الوساطات ومعي فيصل حسن وأخلاقي تمنع عني الشماتة
– × ليس تتذكرها؟
– – وما الحب إلا للحبيب الأول وأنا سعيد بالمركز الثاني للصيحة احتراماً للانتباهة في قلبي
– × من أجل ريادتها حلفت على إسحاق بالطلاق أن لا يكتب في تلك الصحيفة كمقال ثانٍ؟
– – لا ما حصل
– × بل كنت شمتان في مرض دكتور حيدر إبراهيم؟
– – وين الشماتة، بل أنا تمنيت له الشفاء وأتحداه أن يثبت لي عدم أخلاقي في أي موقف من حياتي
– × الوطن والدين؟
– – الوطن لا يعلو على الدين
– × الجمهوريون أقوياء؟
– – عاصرتهم من زمن الجامعة وأعرفهم جيداً ويكفي قول محمود أن شيطانه أوحى له الا يصلي (دا شنو دا) وأسماء نفسها اعترفت لضياء، ثم طلبت منه عدم بث الحلقة.

صحيفة الأخبار

مواضيع ربما تعجبك

مالك مجموعة (أنغام) محمد عمر: لا خيار لنا إلا عرب سات

المرصد السوداني {googleads}ال مالك مجموعة قنوات أنغام الفضائية، التي تضم قنوات أنغام والملاعب، والمعرفة الب

لماذا يتوجب على الحكومة أن تسقط الإتهامات ضد الإمام الصادق المهدي؟

المرصد السوداني {googleads}نبيل اديب عبدالله / المحامي جاء في الأنباء خبران وكأنهما ، فيما يعكسان من مدلول

التهامي: لا صراعات وراء إعفائي من رئاسة جهاز المغتربين

المرصد السوداني{googleads}نفى الأمين العام السابق لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج، كرار التهامي، أن يكون

البشير يدعو لإنهاء البيروقراطية داخل الاتحاد الإفريقي

المرصد السوداني{googleads}عبَّر الرئيس، عمر البشير، عن رضاه إزاء جهود الإصلاح المؤسسي داخل الاتحاد الإفريقي،

بأمر من البشير .. النيابة تحصل على (20%) من أموال القطط السمان

المرصد السوداني{googleads}أصدر المشير عمر البشير قرارا جمهوري يمكن النيابة العامة من الحصول على نسبة من الأم

مصفاة الخرطوم تُعلن عن توفير احتياجات المواد البترولية

المرصد السوداني{googleads}كشفت إدارة مصفاة الخرطوم عن توفير حوالي(60%) من احتياجات المواد البترولية، مشيرة إ

نائب الرئيس التركي يصل الخرطوم غداً برفقة عدد من الوزراء

المرصد السوداني{googleads} من المقرر أن يبدأ نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، زيارة رسمية الى الخرطوم غداً ا

لا تعتذروا .. لكن صونوا العملة

المرصد السوداني{googleads}رسائل سياسية عن اصلاحات اقتصادية ..ترفض أن تترجم إلى اصلاحات فعلية ..وتلح على أن ت

ترامب يقول إنه لا يريد الاستماع لتسجيل صوتي عن عملية قتل خاشقجي

المرصد السوداني{googleads} قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه لا يرغب في الاستماع إلى تسجيل صوتي لعمل

تركيا تحذر الشركات من العمل مع حكومة قبرص اليونانية في التنقيب عن الطاقة

المرصد السوداني{googleads}  حذرت تركيا شركات الطاقة يوم الأحد من العمل مع حكومة قبرص اليونانية في تنفي

ترامب يقول إنه لن يتدخل إذا قرر وزير العدل الجديد تقييد تحقيق مولر

المرصد السوداني{googleads}وينفي ترامب أي تواطؤ مع موسكو التي تنفي أيضا هذا الاتهام. قال الرئيس الأمريكي

الكويت تضع شروطا جديدة على الوافدين للموافقة عن العمل

  {googleads} وضعت الهيئة العامة للقوى العاملة في الكويت شروطا جديدا لعمل الوافدين؛ حيث ألغت آلاف الد

الكشف عن الكلفة المالية لمؤتمر الحركة الإسلامية

  {googleads} كشفت مصادر متطابقة أن التكلفة المالية للمؤتمر العام للحركة الإسلامية، في دورة انعقاده ا

القيادي بالمؤتمر الشعبي كمال عمر: لا نثق في الوطني الذي قد يقوم بتزوير الانتخابات

  * كيف يتم حسم الجدل حول مدة الانتخاب التي عطلت إجازة قانون الانتخابات؟ – المرجعية لحسم هذا ال

رئيس القطاع السياسي بالوطني د. عبد الرحمن الخضر: الحديث عن التزوير وغيره أمر يسهل منعه

المرصد السوداني{googleads}المعارضة لم تقدّم أي تنازل في قانون الانتخابات قبِلنا بالنص الوفاقي الذي يُفضي إل

فنانة شمس الكويتية تحجب التعليقات عن فيديو لها يقترب من نصف مليون مشاهدة

المرصد السوداني{googleads}حجبت المطربة الكويتية، شمس، التعليقات من فيديو شاركته مؤخرا عبر حسابها الشخصي على

أعلنت عن استقبال حاشد للصادق المهدي في 19 ديسمبر المقبل مريم المهدي تعبر مطار

  {googleads}   وصلت نائبة رئيس حزب الأمة القومي، د. مريم الصادق المهدي، مساء أمس، صالة الوصول

مصفاة الخرطوم تعلن عن توفير إحتياجات المواد البترولية

  {googleads} كشفت إدارة مصفاة الخرطوم عن توفير حوالي60% من إحتياجات المواد البترولية، مشيرة إلى أن ز