مزيد من المقالات

IMAGE فائدة الكلام شنو؟
الخميس، 18 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...
IMAGE على المتضرر
الإثنين، 15 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...
IMAGE سافر “جوبا ” (2- 2)
الإثنين، 22 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...
IMAGE سافر “جوبا” .. !
الإثنين، 22 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...

هل حقاً سيعود الإمام “الصادق المهدي”؟!


المرصد السوداني


تسعة أشهر أمضاها الإمام “الصادق المهدي” متجولاً بين القاهرة ولندن والإمارات، حسب ما ذكر وقال إنه سيعود إلى البلاد قريباً.

الإمام “الصادق المهدي” ليس في حاجة إلى تلك الجولات المكوكية خارج البلاد، خاصة وأنه تعدى الثمانين من العُمر، وهو في حاجة أن يكون داخل وطنه مهما كانت معارضته للنظام، إن الإمام “الصادق المهدي” ليس في حاجة إلى المعارضة الخارجية، ولن يستطيع أن يقنع المجتمع الدولي أو المعارضين بالخارج أن يعودوا إلى الوطن إذا كانت هذه فكرته، وهو يعلم تماماً أن العالم الخارجي لن يرضى عن السودان مهما قدم لهم الحاكمين بالبلاد، وهو قد جرب ذلك منذ أن كان في الثلاثين من عمره عندما اعتلى سُدة الحُكم رئيساً للوزراء وهو ابن الثلاثين ربيعاً، فما الذي ينتظره بعد الثمانين من هذا المجتمع الذي حمل معوله لهدم كل جميل في البلاد، الإمام “الصادق المهدي” كان من المفترض أن يعمل على خلق جيل جديد يتسلم الراية من بعده عبر التدريب والنصح والإرشاد، شأنه شأن كل الملوك والأمراء الذين عملوا على تربية أبنائهم وتدريبهم على تولي الحُكم، كما فعل الأمير “حسين بن طلال” فقد درب نجله الأمير “عبد الله” فعندما توفي كان الأمير “عبد الله” يتسم بكل صفات الحُكم، فقد استطاع على مجالسة الرؤساء والملوك والأمراء، عند وفاة والده كان حاكماً بمعنى الكلمة، وكذلك “محمد السادس” الذي نشأ في بيت ملك وتربى على كيفية الحُكم من بعد والده الملك “محمد الخامس” ملك المغرب، إن التجارب في المنطقة العربية لتولي الأنجال الحُكم كثيرة، ولكن مشكلة السودان أن الأب يريد أن يظل حاكماً أبد الدهر، وهذا لم يخرج لنا أجيالاً قادرة على الحُكم، لا قدر الله لو توفي الأب الحاكم فجأة لأن الأب مشغول بنفسه ولم يعمل على تدريب من يتولى الحُكم من بعده، فالوقت ما زال مواتياً للإمام “الصادق المهدي” ليجعل من بعده خليفة، فالصحة الآن لم تسعفه أن يظل حاكماً ولو تنازلت له الإنقاذ اليوم عن الحُكم، لذا لابد أن يعود إلى وطنه وإلى محبيه ومريديه، يعمل على ترتيب وتنظيم الشؤون الداخلية لتلك الأسرة بدلاً من التجوال وإضاعة وقته متنقلاً بين الدول، فالإمام “الصادق المهدي” ليس وحده المطلوب للعودة إلى أرض الوطن، فمولانا “محمد عثمان الميرغني” هو أيضاً معني بالعودة إلى داخل الوطن، فلم يبقَ في العُمر بقية ليضيعه خارج وطنه، (فمحبيه ومريديه) أحوج إليه في هذا الظرف، فإن أراد أن يحكم بعد هذا العُمر يكون قد كذب على نفسه، فمولانا لم يدرب أبناءه على الحُكم.. وقد شهدنا الفترة الماضية كم من أبنائه فشلوا ولم يستطيعوا أن يحكموا.. فمولانا كان ينظر إلى نفسه قائداً ومرشداً ومعلماً، ولا أحد يستطيع أن ينازعه تلك السُلطات، ولذا حينما جاءت الفرصة ليتولى الأبناء الحُكم لم يستطيعوا، لأن تجاربهم ضعيفة ولم يُتِح لهم الوالد فرصة الالتقاء بالجماهير والمريدين أو كيفية تعلم فنون الحُكم، إن البيوتات السودانية التي أنجبت قادة أفذاذاً لم يتيحوا لغيرهم فرصة التدريب والتعلم، ولذلك لم نجد ابناً للرئيس “إسماعيل الأزهري” خليفة له، ولا لـ”المحجوب” ولا “عبد الله خليل” ولا “زروق” ولا “الفضلي” إلا الإمام “الصادق المهدي” الذي يريد أن يختزل حزب الأمة والأنصار في شخصه، فلو أتاح الفرصة من بدري لنجليه اللواء “عبد الرحمن أو صديق” أو أياً من أبنائه، لما واجه حزب الأمة تلك الصراعات والمشاكل، حتى الشيخ “حسن الترابي” لم يدفع بأحد أبنائه ليكون خليفة له، لذا نأمل أن يعود الإمام “الصادق” إلى وطنه، وأن يعمل على ترتيب البيت الأنصاري من الداخل، ليكون هنالك خليفة من بعده يقود مسيرة حزب الأمة والأنصار.

 

صلاح حبيب – لنا رأي
صحيفة المجهر السياسي


مواضيع قد تعجبك أيضاُ

بعد لقائه بمبارك الفاضل - تفاصيل جديدة حول عودة الإمام الصادق المهدي إلى البلاد

المرصد السوداني     تفاصيل جديدة حول عودة الإمام الصادق المهدي ، المقرر لها 21 أكتوبر الجاري ،

سياسات حكومية جديدة لجذب مدخراتهم حوافز المغتربين … هل يُعيد (معتز) بعض الـ(بريق)؟

المرصد السوداني       تماشياً مع الاتجاه الجديد، تسعى الحكومة، وفي محاولات الإصلاح الاقتصاد

هل تجذب شهادة “بريق” أموال المغتربين السودانيين في الخارج؟

المرصد السوداني   ررت الحكومة السودانية، إصدار شهادات استثمار مقومة بالدولار الأمريكي، توجه للمواطنين

بالصورة .. تعرفوا الى “وجبة الموت”… هل لديكم الشجاعة لتناولها؟

المرصد السوداني تعد “وجبة الموت” من الأكلات الشهيرة في اليابان. وعلى رغم خطورتها البالغة، فقد أ

هل تُوقف التسويات الفساد؟!

المرصد السوداني استبشرنا خيراً عندما أعلنت الدولة حملتها على الفساد والمفسدين خاصة القطط السمان، وكرر السيد

هل يسعى للعودة من جديد؟ نافع علي نافع .. الاقتراب من زعامة الحركة الإسلامية

المرصد السودانيقبل سنوات خلت كانت تصريحات د. نافع علي نافع اليومية تتصدر المشهد السياسي والإعلامي خاصة عندما

هل ستنجح؟.. بقلم الصادق الرزيقي

المرصد السوداني > واضحٌ أن ثماراً هناك، ستتدلى من شجرة السياسات المالية والنقدية التي اعتمدها مجلس الوزراء

هل تلقى الحكم السوداني الفاضل أبو شنب تهديد بالقتل قبل مباراة نهائي كأس السودان؟

المرصد السوداني يعد الحكم السوداني الفاضل أبو شنب واحداً من أشهر الحكام السودانيين وعادة ما تكلفه لجنة التحكي

غازي صلاح الدين .. (النطاسي) هل يضمّد جراح السياسة؟

المرصد السوداني   يجمع ما بين الهدوء والدقة، ساهمت البيئة الأسرية التي نشأ فيها في خلق الصفة الأولى وصق

يا ترى يا هل ترى إنتو عارفين؟؟

المرصد السوداني يا ترى يا هل ترى هل يعلم السيد رئيس مجلس الوزراء الموقر أن طبق البيض وصل (٧٥) جنيهاً بحسبة أن

هل تنجح الآلية في استقرار سعر الدولار؟

المرصد السوداني   بدأت أمس عملياً الآلية التي شكلت لتحديد أسعار العُملة وفقاً لسياسة الصادر والوارد، ال

حكومة ( الأحزاب) هل تحارب الديمقراطيين

المرصد السوداني الفهم عند البعض هو أن البلاد لا تعيش حياة ديمقراطية .. ومنهم من يرى إنها حياة ديمقراطية غير س

هل تتذكرونهم!!

المرصد السوداني في صحبة اتحاد أصحاب العمل وشركة الجنيد في زيارتهم لولايات دارفور.. توقف الركب في طريقهم من ني

شمائل النور تكتب هل أصْبَحْنَا مِثل لِيبيا؟

المرصد السوداني   مُنذ تَفجُّر ثورات الربيع العربي، ظلّت السُّلطات تستخدم فزاعة الأمن لكبح أيّة بذرة اح

هل تشعرون!! ... بقلم/يوسف عبد المنان

المرصد السوداني الظروف الاقتصادية الصعبة.. وتردي الأوضاع الاجتماعية.. وتفشي الغلاء في الأسواق دفعت الأسر الفق

تولَّى حقيبة وزارة الإعلام والاتصالات بشارة جمعة أرور.. هل يستطيع إعادة ملفات الإعلام لأصحابها؟

المرصد السوداني   ويصف العارفون بشارة جمعة أرور بأنه شخصية متطلعة، ويتمتع بقدر عالٍ من الذكاء والجرأة

بعد إسقاط الطائرة الروسية.. هل تتراجع علاقات موسكو بتل أبيب؟ (تحليل)

المرصد السوداني خلال تصديها لغارات جوية إسرائيلية الاثنين الماضي، أسقطت الدفاعات الجوية التابعة للنظام السو

الإمام الصادق المهدي: التعديلات الوزارية مجرد مسرحية لالهاء الشعب عن الأزمة الرئيسي

صحيفة السوداني كضبا كاضب ما يقوله جماعة الحلو كلام فارغ و كذب في نداء السودان لم نلتقي بمحمد عطا بصورة سرية