مزيد من المقالات

IMAGE فائدة الكلام شنو؟
الخميس، 18 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...
IMAGE على المتضرر
الإثنين، 15 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...
IMAGE سافر “جوبا ” (2- 2)
الإثنين، 22 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...
IMAGE سافر “جوبا” .. !
الإثنين، 22 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...

وَزِيرَ الدّاخليّة.. يَرُد!!.. بقلم عثمان ميرغني


المرصد السوداني


تلقّيت اتصالاً هاتفياً أمس من السّيّد وزير الداخلية الدكتور أحمد بلال يَرُد فيه على ما أثرته هنا عن رحلات الوزراء إلى خارج السودان بحجّة المُشاركة في المُؤتمرات.. ومنها رحلة الوزير نفسه مع وفدٍ إلى “جنيف”.
ويجدر – بالطبع – أن أزجي الشكر للوزير لتَكبُّده عَنَاء الاتصال وإبراز الحجة والحيثيات التي تدفع ضد ما كتبته في عمود “حديث المدينة”.. وقبل أن أرد على رده ربّما من الأنسب أن أسرد لكم الحَيثيّات التي أدلَى بها السّيّد وزير الداخلية.
يقول الوزير؛ إنّ قرار المُوافقة عَلَى سَفر الوزراء في مَهَامٍ خارجيّةٍ يمر عبر لجنة ثُلاثية من مجلس الوزراء ووزارتي الماليّة والخارجيّة، وإنّ هذه الآلية أدّت إلى تَخفيض السَّفريات الخارجيّة بمُعدّل 40%.
لكنّ في حالته هو بالتّحديد، سفرية “جنيف” للمُشاركة في اجتماع مفوضية شؤون اللاجئين، يقول د. أحمد بلال إنّهم لاحظوا ضعف الاستجابة الدولية لطلبات السُّودان قياساً بدولٍ أُخرى أصغر ولكنها تتمتّع بدعم دولي أكبر.
وقال أحمد بلال، إنّ السُّودان أسهم في حل مُشكلة دولة جنوب السودان بما يجب أن يُعزِّز موقفه دولياً ويُحقِّق ميزة إضَافيّة تَمنحه مَزيداً من الاعتبار في العون المَطلوب لمُجابهة تَدفُّقات اللاجئين.. لكل هذا يَرَى أحمد بلال أنّ رئاسته لوفد السُّودان أجدى نفعاً من أن تُترك المُهمّة للمُستوى الدبلوماسي الذي يمثله السَّفير المُقيم بـ”جنيف”.
وبصراحة، مع تكرار شُكري للوزير، إلا أنّ ردّه لا يبطل الحجج التي سُقتها هنا، ولقد سألته بصُورةٍ مُباشرةٍ، هل تعتقد أنّ الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل والذي تَوَلّى منصب وزير الخارجية لفترةٍ طَويلةٍ، وكان مَشهوداً بقُدرته المُتفرِّدة على توثيق العلاقات ليس على مُستوى وزراء الخارجيّة، بل حتى على مُستوى رؤساء الدول، لدرجة أنّ كثيراً من رؤساء الدول يَتعاملون معه بصفةٍ شَخصيّةٍ أقرب للصّداقة، بكل هذه القُدرات غير قادرٍ على إنجاز المُهمّة المَطلوبة في اجتماع مفوضية شؤون اللاجئين، للدرجة التي تتطلّب أن يحضر وزير الداخلية أحمد بلال ليؤدي المُهمّة الصعبة؟!
في تقديري؛ وبعد سَمَاع وجهة نظر وزير الداخلية.. إما أنّ مجلس الوزراء لا يُدقِّق كَثيراً في جَدوى سَفر الوُفُود إلى الخَارج، أو أنّ المجلس يَدرِك أنّ هذه السفريات لا علاقة لها بمصلحة السُّودان، فهي من (المَزَايَا) الوَظيفيّة التي يَتَمَتّع بها الوزير وغيره من الدستوريين.. عَلَى حِسَابِ شَعبٍ فَقيرٍ أضْنَاهُ طُول ليالي الدّفع بلا مُقابلٍ.. شعب لسان حاله (إنّني أعطيت ما استبقيت شيئاً).!
التكاليف الباهظة بالعُملة الصعبة لسفريات الدستوريين التي لا تنقطع للخارج، لا تقصف جيب الشعب السُّوداني وحده، بل ثقة المُواطن في رشد ونزاهة حكومته.. فإحساس المُواطن بأنّ الحكومة تهدر المال العام في السياحة الرسمية يُراكم غبنه ويُضاعف إحباطه.
وننتظر لنرى مَن الوزير (السائح) القادم!! من عليه الدور ليُسافر.. ففي الأسفار…!!



مواضيع قد تعجبك أيضاُ

المغتربون ما بين الذكرى والنسيان!!.. بقلم أم وضاح

المرصد السوداني رغم أهميتها القصوى إلا أن الحكومة لا زالت عاجزة عن استثمار تحويلات المغتربين التي تقدر بملي

فتوى قردية لاسد المريخ..!.. بقلم بابكر مختار

المرصد السوداني *نعم!*حكاية!*وقصة بلا نهاية!*وحجوة من بيت الكلاوي!*وفتوي قردية لاسد المريخ!*قصة عجيبة وفصول

عندما تسدد الولايات المتحدة قروضها .. بقلم حاتم محمد

المرصد السوداني فجأة ,طالبت عدد من الدول الولايات المتحدة بسداد ديونهااعلن الرئيس عن اجتماع طارئاجتمع الساد

لقتلتهم !!.. بقلم صلاح الدين عووضة

  المرصد السوداني *في أمثالنا (ما يتحير إلا مغير).. *ورغم جهلي بمعنى كلمة مغير هنا إلا أنني كنت (مغي

جديد المخدة.. بقلم عبد اللطيف البوني

                         المرصد السوداني &n

لا ينفع الندم!!.. بقلم الطاهر ساتي

المرصد السوداني :: ومن الأخبار غير المُطمئنة ما تردد عن سحب المجلس القومي للأدوية تراخيص بعض شركات الأدوية

الكارثة!
.. بقلم لينا يعقوب

المرصد السوداني أي نوعٍ من الإفادات الغريبة والمتناقضة مع بعضها، خرجت من تلك الندوة الدينية؟الخبر المنشور أ

خذ الحكمة حتى ولو من فم عرمان!.. بقلم الطيب مصطفى

  المرصد السوداني ليس من المستغرب أن يساند عرمان الإمام الصادق المهدي ويؤيد عودته إلى السودان بل الغريب

عثمان ميرغني يكتب دكتور الدرديري.. فيك الخير!!

المرصد السوداني وزير الخارجية الدكتور الدرديري محمد أحمد قال للصحفيين أمس إن وزارته (وفّرت للشعب السوداني (

تسريع العدالة بين النيابة والقضاء وتصويب المناهج.. بقلم الطيب مصطفى

المرصد السودانياسمحوا لي قرائي الكرام بأن أعيد نشر هذا المقال، نظرًا لأهميته ثم حتى يطلع عليه مولانا رئيس ال

شد حيلك.. بقلم نضاح حسن الحاج

المرصد السوداني شرك حزنك بصد قمحان إذا كتل الدباس ليلك…ولا يهمك…يروغولك عطاشى الناس..يجي مدفق

أخيراً فُرجت.. بقلم أم وضاح

المرصد السوداني يبدأ فعلياً هذا اليوم ضخ السيولة في البنوك والصرافات لينتهي بذلك وضع شاذ وغريب ظل يسود المش

بث الروح في الصرافات من جديد!!.. بقلم صلاح حبيب

المرصد السوداني ظلت صرافات البنوك خالية لفترة طويلة من الزمن ربما تجاوزت الأربعة أو الخمسة أشهر بسبب انعدام

بث الروح في الصرافات من جديد!!.. بقلم صلاح حبيب

المرصد السوداني ظلت صرافات البنوك خالية لفترة طويلة من الزمن ربما تجاوزت الأربعة أو الخمسة أشهر بسبب انعدام

ضخ السيولة .. فلنتفاءل خيراً.. بقلم الهندي عز الدين

المرصد السوداني بدأ البنك المركزي نهار أمس (الجمعة) تسليم البنوك طلباتها من النقد لتغذية خزائنها وصرافاتها

عثمان ميرغني يكتب عفواً.. لا تلبس (جلباب أبي)

المرصد السوداني   السيد إبراهيم الميرغني سياسي شاب، حوالي (35) عاماً، ينتمي إلى الحزب الاتحادي الديمق

هل ستنجح؟.. بقلم الصادق الرزيقي

المرصد السوداني > واضحٌ أن ثماراً هناك، ستتدلى من شجرة السياسات المالية والنقدية التي اعتمدها مجلس الوزراء

كفانا فوضى!!.. بقلم ام وضاح

المرصد السوداني من كان يتخيل أن أقصى أزماتنا ووكساتنا ونكساتنا هو أن يبلغ الدولار الخمسين جنيهاً، فهو للأسف ش