مزيد من المقالات

IMAGE فائدة الكلام شنو؟
الخميس، 18 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...
IMAGE على المتضرر
الإثنين، 15 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...
IMAGE سافر “جوبا ” (2- 2)
الإثنين، 22 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...
IMAGE سافر “جوبا” .. !
الإثنين، 22 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...

يا ترى يا هل ترى إنتو عارفين؟؟


المرصد السوداني


يا ترى يا هل ترى هل يعلم السيد رئيس مجلس الوزراء الموقر أن طبق البيض وصل (٧٥) جنيهاً بحسبة أن البيضة الواحدة باتنين جنيه ونصف؟؟.. ويا ترى ويا هل ترى هل يعلم أن رطل اللبن بـ(١٢) جنيهاً؟؟.. ويا ترى يا هل ترى يعلم أن كيلو اللحمة وصل (٢٥٠) جنيهاً سودانياً.. ويا ترى يا هل ترى هل يعلم أن عبوة الزبادي اللي هو لبن رايب وصلت (٦٣) جنيهاً؟؟.. وكل ما ذكرت آنفاً لا يعتبر من الكماليات أو الرفاهيات.. بل هي من ضروريات الحياة التي يستحقها أي بني آدم من حقه أن يتناول طعاماً صحياً وليس بالضرورة شهياً ليواصل حياته ويستمد طاقته للعمل والإنتاج والدراسة، وبالتالي فإن حكومة “معتز” إن استمر الوضع كما هو عليه ستكون مثل سابقاتها وستظل تدور في فلك ملفات لا علاقة لها بمعاش الناس اليومي، وهو ما أصبح عبئاً ثقيلاً على المواطن رغم أنه ده أسلوب الحياة الطبيعي والمعتاد لدى كل شعوب الأرض، لكن أن يتناول الشخص لقمته إلا وهي مغموسة بالتعب والرهق والضنى، فهذا لا يحدث إلا عندنا، وعلى فكرة المسألة لا علاقة لها بالإنتاجية أو الوفرة، المسألة لها علاقة مباشرة بطمع بعض المنتجين واستغلالهم ولها علاقة مباشرة بغياب الحكومة عن القيام بدورها الرقابي في حماية المستهلك حداً جعله مكشوف الصدر وتحت رحمة رصاص السوق، وخلوني أقول لدولة رئيس الوزراء إن زيارة واحدة منك إلى أحد أسواق الخرطوم، ومشاهدة نظرات البؤس والاستسلام في عيون المواطنين، تجعلك تشعر وتتحسس أي مقعد من الجمر تجلس عليه، يا سيدي كل ما اتخذ من قرارات اقتصادية أخيرة وحراك قصد به على حسب تصريحات محافظ البنك المركزي، محاسبة القطط السمان، سيظل مجرد حديث مستهلك ومكرر ما لم يشعر به المواطن حقيقة بين يديه وليس أوهاماً بعيدة عن أرض الواقع، وبعيدين ألا تتفق معي يا دولة الرئيس أن الحكومة بأجهزتها الرقابية والمحاسبية والعدلية ظلت قصص محاربة الفساد مملة وبايخة وأخذت وقتاً أطول مما يجب من غير أن يعود للخزينة ما نهب منها من أموال هي مؤكد مبالغ ضخمة لا ينكر أحد أنها السبب في خراب مالطا، وما المرابحات التي اغتنى بها بعضهم حد التخمة إلا سبب في انكسار ضهر اقتصادنا وإصابته هذه الإصابة المقعدة.
في كل الأحوال على الأخ رئيس الوزراء وحكومته أن يعلموا جيداً أن الأوضاع بلغت حداً من الضيق لا سقف يعلو عليه، واكتر من كده ما في أزمة وما في صبر.
فيا معالي رئيس الوزراء الناس قالت الرووووب تنتظر الفرج، تنتظر أن تتحقق الوعود رخاء وعدالة اجتماعية تنتظر أن تنال أبسط حقوقها في الملبس والمأكل والمسكن، والمسكن ده قصته قصة والعقار في الخرطوم، أغلى من لندن تملكاً، والسكن في أحياء الخرطوم، أغلى من دبي إيجاراً، يا سيدي الناس صابرة تبلع أزمة وراء أزمة، تتجاوز محنة وراء محنة، فلا تدعها تحصد الانتظار مجرد أوراق وأضابير لاجتماعات متكررة ومكررة لا جديد فيها ولا تجديد.
}كلمة عزيزة
استغربت وتعجبت أن يجتمع مجلس الوزراء في مدينه الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان، ليستمع إلى تقارير من الوالي “هارون” بشأن نفير شمال كردفان، وتقرير آخر من بروفيسور “حسن عثمان” عن مشروع إعادة إعمار حزام الصمغ العربي وكلا التقريرين مهمان وإستراتيجيان، ما قلنا حاجة لكن غريبة أن لا يناقش المجلس قضية حيوية هي في مصاف الأزمة، وأعني سواقي بارا القضية التي لا زالت عالقة ولم يتم الوصول فيها إلى حل، ألم أقل لكم أمس، إن مجلس الوزراء إن لم يلامس قضايا الساعة في الولاية التي ينعقد فيها، يبقى ما في داعي (يكر ويجر) الدنيا والعالمين كل مرة إلى مدينة، والعبرة والخواتيم يجب أن تكون في النتائج وحسم القضايا المهمة والعاجلة.
} كلمة أعز
أكثر المشاهد إيلاماً بالنسبة لي، أن يعجز أحدهم عن شراء روشتة دوائه كاملة ويطلب من الصيدلي فقط شريط قدر قروشهن لكن أكثرها وجعا ما شاهدته قبل يومين وسيدة تدلف إلى أحد محلات الصاغة لتبيع دبلتها، لحظتها شعرت وكأنها تبيع حتة من روحها وحتة غالية من ذكرياتها وعواطفها، رضي الله عنك سيدي “علي بن أبي طالب” الذي قال لو كان الفقر رجلاً لقتلته.

 


مواضيع قد تعجبك أيضاُ

قديمة يا موسى يا ابن كرامة !!

المرصد السوداني * لم استغرب من حديث وزير الصناعة (موسى كرامة) عن سيطرة عصابات تتكون من 17 شخصا ، وتضم (مسؤ

سياسات حكومية جديدة لجذب مدخراتهم حوافز المغتربين … هل يُعيد (معتز) بعض الـ(بريق)؟

المرصد السوداني       تماشياً مع الاتجاه الجديد، تسعى الحكومة، وفي محاولات الإصلاح الاقتصاد

هل تجذب شهادة “بريق” أموال المغتربين السودانيين في الخارج؟

المرصد السوداني   ررت الحكومة السودانية، إصدار شهادات استثمار مقومة بالدولار الأمريكي، توجه للمواطنين

بالصورة .. تعرفوا الى “وجبة الموت”… هل لديكم الشجاعة لتناولها؟

المرصد السوداني تعد “وجبة الموت” من الأكلات الشهيرة في اليابان. وعلى رغم خطورتها البالغة، فقد أ

هكذا تتحقق (الديشليونات) يا معتز !!

المرصد السوداني * لا أدرى من الذى خدع رئيس الوزراء وصوَّر له أن تصدير اللحوم والحصول على مليارات الدولارات

هل تُوقف التسويات الفساد؟!

المرصد السوداني استبشرنا خيراً عندما أعلنت الدولة حملتها على الفساد والمفسدين خاصة القطط السمان، وكرر السيد

هل يسعى للعودة من جديد؟ نافع علي نافع .. الاقتراب من زعامة الحركة الإسلامية

المرصد السودانيقبل سنوات خلت كانت تصريحات د. نافع علي نافع اليومية تتصدر المشهد السياسي والإعلامي خاصة عندما

هل ستنجح؟.. بقلم الصادق الرزيقي

المرصد السوداني > واضحٌ أن ثماراً هناك، ستتدلى من شجرة السياسات المالية والنقدية التي اعتمدها مجلس الوزراء

هل حقاً سيعود الإمام “الصادق المهدي”؟!

المرصد السوداني تسعة أشهر أمضاها الإمام “الصادق المهدي” متجولاً بين القاهرة ولندن والإمارات، حسب

هل تلقى الحكم السوداني الفاضل أبو شنب تهديد بالقتل قبل مباراة نهائي كأس السودان؟

المرصد السوداني يعد الحكم السوداني الفاضل أبو شنب واحداً من أشهر الحكام السودانيين وعادة ما تكلفه لجنة التحكي

غازي صلاح الدين .. (النطاسي) هل يضمّد جراح السياسة؟

المرصد السوداني   يجمع ما بين الهدوء والدقة، ساهمت البيئة الأسرية التي نشأ فيها في خلق الصفة الأولى وصق

هل تنجح الآلية في استقرار سعر الدولار؟

المرصد السوداني   بدأت أمس عملياً الآلية التي شكلت لتحديد أسعار العُملة وفقاً لسياسة الصادر والوارد، ال

أما قبل ذلك يا محافظ بنك السودان

المرصد السوداني صدق محافظ بنك السودان، د. محمد خير الزبير، حين قال، إنه (لن يكون هناك سبب (بعد اليوم) لتهريب

حكومة ( الأحزاب) هل تحارب الديمقراطيين

المرصد السوداني الفهم عند البعض هو أن البلاد لا تعيش حياة ديمقراطية .. ومنهم من يرى إنها حياة ديمقراطية غير س

يا دكتورة “سعاد” خلو لينا القطط النحاف!!

المرصد السوداني لم اتمكن من التعليق على حديث الدكتورة “سعاد الفاتح البدوي”، الفترة الماضية حينما

تعلم الدرس يا “معتز” ..!!

المرصد السوداني يبدو أن الأخ “معتز موسى” دولة رئيس الوزراء بدأ فعلياً في تنفيذ برنامج الصدمة الذي

هل تتذكرونهم!!

المرصد السوداني في صحبة اتحاد أصحاب العمل وشركة الجنيد في زيارتهم لولايات دارفور.. توقف الركب في طريقهم من ني

شمائل النور تكتب هل أصْبَحْنَا مِثل لِيبيا؟

المرصد السوداني   مُنذ تَفجُّر ثورات الربيع العربي، ظلّت السُّلطات تستخدم فزاعة الأمن لكبح أيّة بذرة اح