مزيد من المقالات

IMAGE فائدة الكلام شنو؟
الخميس، 18 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...
IMAGE على المتضرر
الإثنين، 15 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...
IMAGE سافر “جوبا ” (2- 2)
الإثنين، 22 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...
IMAGE سافر “جوبا” .. !
الإثنين، 22 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...

صدقنا.. عندما كذب كبار الدكاترة!!.. بقلم الهندي عز الدين


المرصد السوداني


{ في مقالنا قُبيل إعلان السياسات الاقتصادية الجديدة المنشور بعدد (الخميس) الماضي والموسوم بـ(احذروا القفزة الثانية في الظلام)، طالبنا السيد رئيس الوزراء بالانتظار حتى تؤتي ثلاث عمليات اقتصادية أكلها، وهي: فك ضائقة السيولة في البنوك وتوفير النقد بالجنيه السوداني، انتهاء موسم الحصاد وتسلُّم قسط من رسوم عبور نفط جنوب السودان.
{ غير أن رئيس الحكومة لم يحفل لمخاطبة أحد، ولا نصيحة ناصح، وأصر متحمساً على انطلاقة عمل لجنة تحديد سعر صرف الدولار ما سميت بـ(صُنّاع السوق) اعتباراً من صباح (الأحد) الماضي!!
{ أعلنت اللجنة عن سعر (47.5) جنيه لشراء الدولار و(47.7) لبيعه، ولأنه أعلى من السعر المطروح في اليوم السابق بالسوق الموازية، هرول كل من يملك (مائة دولار) إلى البنوك، عساه يصرفها بالجنيه السوداني، لكنهم- كلهم- وللأسف.. عادوا خائبين.. مصدومين.. مذهولين، فلا باعوا دولارهم للبنوك التي لا تملك (كاش) للشراء، ولا اشتروا دولاراً من البنوك التي لا تملك دولاراً لتبيعه للراغبين الحالمين!!
{ ولهذا، صدقت تنبؤاتنا، وتحققت رؤانا على أرض الواقع، دون أن تخطئ شولة، فيما اتضح أن رئيس الوزراء ولجنته المكونة من الدكاترة كبار الاقتصاديين والمصرفيين، ومستشاريه المستترين، يحسنون فقط التنظير على الورق، ويجيدون الحديث على المنابر، لكنهم منقطعون عن الواقع، بعيدون من السوق، متعجلون على الصدمة دون تدبّر، فصدموا أنفسهم، وصدموا بنوكهم، ثم صدموا المواطن المصدوم منذ زمن، وذلك بتقديم آليتهم حوافز مجانية للتجار وإشارة خضراء لزيادة السلع الاستهلاكية وهي على أرفف البقالات وبطون المخازن.. دون ذنب جناه المواطن ودون زرع حصده المزارع والتاجر!!
{ أما كان أجدى وأنفع للبلد والشعب أن ينتظر السيد رئيس الوزراء شهراً، بل شهرين، إلى أن يستقر أمر السيولة بالبنوك، وتهدأ ثائرة الناس، ويطمئنوا إلى أن البنوك قادرة على استعادة الثقة بتوفير طلباتهم وحفظ أموالهم، ثم تكتمل عمليات الحصاد، ثم يعلن عن بدء نشاط آلية (صُنّاع السوق) الغريبة العجيبة؟!
{ نعم .. هي غريبة وعجيبة فلا هي مستقلة، لأنها قامت بمنشور من البنك المركزي، والبنك هو الذي يمرّر السعر المعلن إلى البنوك، ولا هي تابعة للبنك لأنها تضم عضوية من خارج النظام المصرفي!!
{ لماذا كل تلك العجلة، وقد تحمّل الشعب أزمة السيولة وأزمة ارتفاع الدولار إلى محطة (الأربعين) شهوراً عددا؟
{ لم يكن هناك من داعٍ.. سيدي رئيس الوزراء.
{ تمهلوا ولا تبطئوا.. خطوة .. خطوة.. فلا داعي للقفز على المراحل.

 


مواضيع قد تعجبك أيضاُ

المغتربون ما بين الذكرى والنسيان!!.. بقلم أم وضاح

المرصد السوداني رغم أهميتها القصوى إلا أن الحكومة لا زالت عاجزة عن استثمار تحويلات المغتربين التي تقدر بملي

فتوى قردية لاسد المريخ..!.. بقلم بابكر مختار

المرصد السوداني *نعم!*حكاية!*وقصة بلا نهاية!*وحجوة من بيت الكلاوي!*وفتوي قردية لاسد المريخ!*قصة عجيبة وفصول

عندما تسدد الولايات المتحدة قروضها .. بقلم حاتم محمد

المرصد السوداني فجأة ,طالبت عدد من الدول الولايات المتحدة بسداد ديونهااعلن الرئيس عن اجتماع طارئاجتمع الساد

لقتلتهم !!.. بقلم صلاح الدين عووضة

  المرصد السوداني *في أمثالنا (ما يتحير إلا مغير).. *ورغم جهلي بمعنى كلمة مغير هنا إلا أنني كنت (مغي

أحمد بلال يعفي الشريف الهندي من منصبه

  {googleads}   {googleads} أصدر الأمين العام المكلف للحزب الاتحادي الديمقراطي أحمد بلال ، وال

جديد المخدة.. بقلم عبد اللطيف البوني

                         المرصد السوداني &n

لا ينفع الندم!!.. بقلم الطاهر ساتي

المرصد السوداني :: ومن الأخبار غير المُطمئنة ما تردد عن سحب المجلس القومي للأدوية تراخيص بعض شركات الأدوية

الكارثة!
.. بقلم لينا يعقوب

المرصد السوداني أي نوعٍ من الإفادات الغريبة والمتناقضة مع بعضها، خرجت من تلك الندوة الدينية؟الخبر المنشور أ

خذ الحكمة حتى ولو من فم عرمان!.. بقلم الطيب مصطفى

  المرصد السوداني ليس من المستغرب أن يساند عرمان الإمام الصادق المهدي ويؤيد عودته إلى السودان بل الغريب

عندما تبتسمين .. هكذا يتأثّر كلّ عضو في جسمك

المرصد السوداني يعتقد الطّب الصيني التقليدي بوجود رابط بين مشاعر الإنسان وأعضائه. وبفضل هذا الرابط، يمكن لأي

تسريع العدالة بين النيابة والقضاء وتصويب المناهج.. بقلم الطيب مصطفى

المرصد السودانياسمحوا لي قرائي الكرام بأن أعيد نشر هذا المقال، نظرًا لأهميته ثم حتى يطلع عليه مولانا رئيس ال

شد حيلك.. بقلم نضاح حسن الحاج

المرصد السوداني شرك حزنك بصد قمحان إذا كتل الدباس ليلك…ولا يهمك…يروغولك عطاشى الناس..يجي مدفق

أخيراً فُرجت.. بقلم أم وضاح

المرصد السوداني يبدأ فعلياً هذا اليوم ضخ السيولة في البنوك والصرافات لينتهي بذلك وضع شاذ وغريب ظل يسود المش

بث الروح في الصرافات من جديد!!.. بقلم صلاح حبيب

المرصد السوداني ظلت صرافات البنوك خالية لفترة طويلة من الزمن ربما تجاوزت الأربعة أو الخمسة أشهر بسبب انعدام

بث الروح في الصرافات من جديد!!.. بقلم صلاح حبيب

المرصد السوداني ظلت صرافات البنوك خالية لفترة طويلة من الزمن ربما تجاوزت الأربعة أو الخمسة أشهر بسبب انعدام

ضخ السيولة .. فلنتفاءل خيراً.. بقلم الهندي عز الدين

المرصد السوداني بدأ البنك المركزي نهار أمس (الجمعة) تسليم البنوك طلباتها من النقد لتغذية خزائنها وصرافاتها

هل ستنجح؟.. بقلم الصادق الرزيقي

المرصد السوداني > واضحٌ أن ثماراً هناك، ستتدلى من شجرة السياسات المالية والنقدية التي اعتمدها مجلس الوزراء

وَزِيرَ الدّاخليّة.. يَرُد!!.. بقلم عثمان ميرغني

المرصد السوداني تلقّيت اتصالاً هاتفياً أمس من السّيّد وزير الداخلية الدكتور أحمد بلال يَرُد فيه على ما أثرته