مزيد من المقالات

IMAGE تبديد وإهمال !
الأربعاء، 05 كانون1/ديسمبر 2018
إقراء المزيد...

الفاتح جبرا يكتب المكتولة!


المرصد السوداني


كلما نظرت إلى مشهدنا السياسي تذكرت تلك الحكاية القديمة وهي تقول بأن أحد الصيادين وهو في رحلة لصيد الحيوانات البرية وجد غزالة فأطلق سهماً عليها وأرسل وراءها كلبه (المدرب) الذي إنطلق تجاهها بسرعة فائقة معتقداً بأنه سوف يتمكن منها ويأتي بها إلى سيده، وبينما هما يجريان التفتت إليه (الغزالة) قائلة بكل يقين وبلا أدنى خوف:
• ما تتعب روحك ساي.. ما ح تقبضني كان طرتا السماء!
تعجب الكلب من كلامها ويقينها الواضح وقال لها متسائلاً:
• كيفن ما أقبضك؟ هسي ح تتعبي وترقدي سلطة!
إلتفتت وقالت له:
• لن تقبضني لأني أجري لنفسي، وأنتا بتجري عشان سيدك، ودي لأنها حياتي ح أجري للنهاية وما ح أقيف لكن إنتا بمجرد ما تتعب ح تقيف وح ترجع إلى سيدك معتذراً.
وحكينا القصة دي ليه؟
لأنو بعض الأنظمة الحاكمة (كالصياد) تعتقد أن القوة كلها بيدها، وحتى إن لم تصب الطريدة بقوتها وعتادها، فإن الكلب المدرب (بطانة السوء) سيكمل المشوار، وسيحقق المراد ويقوم بالقبض على الفريسة (الشعب) الذي لن يكل ولن يمل ولن يتعب أو تخور قواه حتى يحقق مراده مطالباً بحقوقه بكل الوسائل المشروعة رافضاً الخضوع للظلم والجبروت.
وبطانة السوء هي البطانة الملتفة حول أنظمة الظلم والفساد من علماء السوء (الساكتين عن الحق) أو الذين لا يسمع صوتهم إلا في (الحاجات الميتة)، كما أن بطانة السوء هي (أجهزة القمع والكبت) التي تصادر حق المواطن في إبداء الرأي، والفاسدين (المسترزقين) ممن يبيعون (الخط في سماهو) وأحزاب (الترضيات) وإقتسام الكيكة الذين أعلى طموحاتهم الاستوزار والمناصب الدستورية ومخصصاتها لا ألآم وأوجاع ومشكالات هذا الشعب الفضل؟
يقول الإمام علي كرم الله وجهه: القليل من الحق يغلب الكثير من الباطل، كما أن القليل من النار يحرق الكثير من الحطب) فالمتأمل لهذه الحقيقة الكونية يجد أن التأريخ يعضدها بالأمثلة الحية فأنظمة الحكم الجائر (على مر التاريخ) بكل ما لديها من عتاد وقوة باطشة كلها (باطل في باطل) مثلها مثل الحطب الكثير، والشعوب المستضعفة المقهورة المظلومة هي صاحبة الحق، وهي التي تمثل تلك الشرارة من النار التي ستحرق الباطل رغم الانتفاخ و(اللعلعة)!
فإذا كان الكلب قد عرف عنه الوفاء والمثابرة على الفعل حتى يحققه، يقف عاجزاً أمام الغزالة لأنه يجري لسيده، فليعلم الحكام أن الأنظمة الجائرة مهما جندت من جنود يمتهنون تركيع الشعب وإذلاله، وأعدت من وسائل، ومارست من بطش وطغيان و(حلاقة) ومهانة أو حشدت من علماء السوء أو أحزاب (الفكة) أو بعض الفئات المغرر بها، فإن كل هؤلاء في اللحظة الحاسمة سوف يتخلون عنها لانعدام الوفاء عندهم أولاً، ولكونهم يجرون لسيدهم ثانياً، لذلك فعلى الحكام أن يراجعوا أنفسهم، فلم نسمع يوماً أن (فئة) أو (جماعة) قد هزمت شعباً (ولن يحدث)، فيا أيها الحكام فينا كونوا واقعيين ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة، فالشعب منذ سنوات وهو يمشي على (عجل الحديد) والآن ما معروف ماشي على شنو ذاتو!
وحياة المواطن أصبحت قطعة من الجحيم وما عادت الأمور بشكلها وحجمها الحالي قابلة للعلاج (لا بالصدمة ولا بغيرها) والقصة بقت (بااايظة) لا ينفع معها (ترقيع) ولا يصلح من شأنها (دعم) فما (تركبو راسكم ساي) فالباب ما زال مفتوحا أمامكم والفرصة لا تزال سانحة للخروج من هذا المأزق الذي يهدد بقاء هذه الأمة وإلا فستكونون من الأشقياء الذين سيتعظ بهم كما اتعظ بغيركم قال تعالى: سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ (سورة القمر الآية 45).. والقصة لا (حلاقة) لا (تعويم) جنيه.. القصة (غرق) وطن!
كسرة:
المكتولة ما بتسمع الصائحة!
• كسرة ثابتة (قديمة):
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟ 102 واو – (ليها ثمانية سنين وستة شهور)؟
• كسرة ثابتة (جديدة):
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 61 واو (ليها خمسة سنين وشهر).



مواضيع ربما تعجبك

محمد عبدالقادر يكتب أجور العاملين بالدولة.. “الضل الوقف ما زاد”!!

المرصد السوداني {googleads}   من يصدق أن أجور العاملين بالدولة لم تخضع لأية زيادة منذ العام 2013، عل

مزمل أبو القاسم يكتب في سيرة الحريق..!!

المرصد السوداني {googleads}مثلما اندلع الحريق ليقضي على الأخضر واليابس، ويبيد البضائع والنقود المكنوزة في ا

عبداللطيف البوني يكتب وتركيا إذا جاءت..!!

المرصد السوداني {googleads}(1) عندما زار الرئيس رجب طيب أردوغان السودان كان في صحبته أكثر من خمسين رجل أعم

ضياء الدين بلال يكتب قبل فوات الأوان !

المرصد السوداني {googleads}-1- جميعكم تذكرون: حينما أُعلنِتْ السياساتُ الاقتصادية قبل ثلاثة أشهر، وتمَّ ا

عبداللطيف البوني يكتب هو ذا وقته..!!

المرصد السوداني {googleads} (1) ويتواصل حديثنا عن القُطن (نجم المُوسم).. فالمَعروف أنّ زراعته بدأت منذ يو

الطاهر ساتي يكتب حقل تجارب.. !!

المرصد السوداني {googleads} :: باليابان، لم يتغير شكل ولون الأزياء بالمدارس منذ قرون، ولم يتم اختيار الأزي

عثمان ميرغني يكتب معتز.. رصيدك على وشك النفاد!!

المرصد السوداني {googleads}في عالم الطيران تبالغ الشركات بالاهتمام بصيانة الطائرات، لأنَّ الخطأ على ارتفاع

عبد اللطيف البوني يكتب (البنات فاتوك)!

      المرصد السوداني {googleads} (1) في حِوَارٍ مع الأستاذ الطاهر حسن التوم وعبر سودانية 2

عثمان ميرغني يكتب حريق أم درمان!!

المرصد السوداني {googleads} شرارة انطلقت بعد منتصف ليلة أمس في سوق أم درمان الكبير، ثم تمددت لتقضي على أكث

سعاد الفاتح تذرف (الدموع) بسبب معاناة المواطنين

  {googleads} ذرفت النائبة البرلمانية سعاد الفاتح، الدموع على تردي الأوضاع المعيشية التي يعاني منها ا

عثمان ميرغني يكتب استقالة قوش!!

المرصد السوداني {googleads} سرتْ في بعض وسائط التواصل الاجتماعي إشاعة عن استقالة الفريق أول صلاح عبد الل

محجوب عروة يكتب حرام عليكم.. إتقوا الله

المرصد السوداني {googleads}أتفق مع من قال إنه لا يتحمل رئيس الوزراء معتز موسى وحده مسؤولية التدهور الاقتصاد

كاتب خليجي يكتب السودان بين تمر “الخلاص” أو “القند” أو “راحة الحلقوم”

المرصد السوداني {googleads}في زمن تحولت فيه الأنظار صوب أحداث أخرى -لا تملك مقاييس القدرة على تغيير المشهد

عبد اللطيف البوني يكتب ذهبٌ لا بَريقَ لَهُ

المرصد السوداني {googleads} (1) قبيل انفصال الجنوب بساعاتٍ، قالوا لنا إنّ الاقتصاد السُّوداني سَوف يمضي ب

زهير السراج يكتب أين ذهبت مكتبة عبدالملك ؟!

المرصد السوداني {googleads}* فى كل بلاد العالم تعطى الأولوية فى التعليم وكل مجالات الحياة الأخرى للأشخاص ذو

عادل الباز يكتب أوروبا تنتظر خراب الخرطوم..!! (1)

المرصد السوداني {googleads} 1 في التاسع عشر من هذا الشهر أصدر مجلس الاتحاد الأوروبي من مقره في بروكسل بيا

الطاهر ساتي يكتب أربع شركات !

المرصد السوداني {googleads} (فجأة) فتح بنك السودان باب صادر الذهب لأربع شركات، على أن تعود الحصائل إليه، وك

الفاتح جبرا يكتب مراحيض فيتنامية !

المرصد السوداني {googleads}مؤخراً كشفت وزارة الصحة الاتحادية (ويا ريتا ما كشفت) عن وضع استراتيجية للقضاء عل