مزيد من المقالات

IMAGE فائدة الكلام شنو؟
الخميس، 18 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...
IMAGE على المتضرر
الإثنين، 15 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...
IMAGE سافر “جوبا ” (2- 2)
الإثنين، 22 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...
IMAGE سافر “جوبا” .. !
الإثنين، 22 تشرين1/أكتوير 2018
إقراء المزيد...

إستمرار العلاج بالصدمة وسره.. بقلم اسماء محمد جمعة


المرصد السوداني


كلمة رئيس الوزراء معتز موسى التي قالها قبل أن يصبح وزيراً للمالية، أن الحكومة ستعالج الاقتصاد بالصدمة لم تكن زلة لسان كما بررها البعض، لأنه هو يفكر بعقل الحكومة ويتحدث بلسانها وتلك الكلمة تعكس تماماً أن الحكومة تريد إبقاء المواطنين تحت تأثير الصدمات، فهي تريد لهذا الوضع أن يستمر، والعلاج بالصدمة هذا أكثر نفعاً لها هي فهو نوع من التحايل وتضييع للزمن ليبقى المواطنون تحت السكون، ولذلك ستأتي كل قراراتها في شكل صدمات، وهي ليست علاجاً بقدر ما إنها فخ جديد للاقتصاد وللمواطنين، بدليل قرارات البنك المركزي الأخيرة كانت محبطة، فهي إن كانت علمية وصائبة لغيرت في إحساس المواطنين قبل أن تغير في الواقع.
قبل أن يفوق المواطنون من صدمة تلك القرارات هاهي الحكومة تعاجلهم بصدمة أخرى أشد وأقوى، وهي طباعة المزيد من العملة والفئات النقدية، ورغم إنه حذر منها ولكن هاهو يعلنها وسيقوم بضخ مبالغ ضخمة من النقد المحلي للبنوك التجارية إبتداءً من الأمس سعياً منه لحل أزمة شح السيولة في المصارف التجارية، بعد أن تم تشغيل المطبعة بكامل قوتها خلال الأيام الماضية، ليس فقط بل هناك شحنات أخرى تمت طباعتها في ألمانيا بغرض حل الأزمة نهائياً كما قال.
حسب معلوماتنا العامة طباعة عملة جديدة في ظل غياب المعالجات الحقيقية يعني زيادة في التضخم، ويقول عنها أهل الاقتصاد إنها الحل الأسهل والأخطر، وهو ما يعرف بالتمويل بالعجز أي طباعة أموال بقيمة العجز وضخها في الاقتصاد و إذا تم ضخ عملات نقدية أكبر من حجم الاقتصاد (المكون من السلع والخدمات والعوائد الموجودة بالدولة)، فإن القيمة الشرائية للعملة تقل، وترتفع الأسعار ويرتفع معها التضخم، والتضخم هنا يعني الارتفاع المفرط في المستوى العام للأسعار، أي إنه (جاياكم صدمة أكبر).
البنك المركزي قال إنه لن يحدث تضخم لأن العملة المطبوعة محسوبة سلفاً ضمن الكتلة النقدية الأصلية بالسودان وإنها طبعت لتعويض الكميات التي خرجت عن نطاق الخدمة بسبب التلف خلال الفترة الماضية، وهذا أول ما يفضح كذبه، فهل يعقل أن يكون كل هذا المبلغ قد حدث له تلف؟ (والله دي ما دايرة ليها زول متعلم عشان يفهمها).
السؤال المهم الذي يفرص نفسه لماذا تحاول الحكومة دائماً ممارسة اللف والدوران في مسألة معالجة المشاكل الاقتصادية والنقدية والمالية التي يواجهها السودان؟، لماذا تتجاوز الحلول التي تحقق نتيجة جيدة إلى حلول الصدمات؟ الإجابة لتحمي نفسها من الشعب.
عموماً مهما ضخت الحكومة من شحنات بالعملة الوطنية أو حتى بالعملات الأجنبية فأزمات الاقتصاد والمال والنقد ستظل باقية، والحكومة تعلم هذا جيداً، ولكن العلاج بالصدمات هذا استراتيجيتها للبقاء في السلطة فهو ليس جديداً وقد استخدمته منذ ثلاثة عقود، ليس في مجال الاقتصاد فحسب بل وكل المجالات، فأول صدمة كان انقلابها على الشرعية ثم توالت الصدمات في التعليم العام والعالي والصحة والزراعة والتعدين والخدمة المدنية وغيرها، ومن كثرة الصدمات ثلاثة عقود والشعب السوداني يعيش في حالة (دوخة)، وهذا هو سر استخدامها للعلاج بالصدمة الذي سيستمر.



مواضيع قد تعجبك أيضاُ

المغتربون ما بين الذكرى والنسيان!!.. بقلم أم وضاح

المرصد السوداني رغم أهميتها القصوى إلا أن الحكومة لا زالت عاجزة عن استثمار تحويلات المغتربين التي تقدر بملي

فتوى قردية لاسد المريخ..!.. بقلم بابكر مختار

المرصد السوداني *نعم!*حكاية!*وقصة بلا نهاية!*وحجوة من بيت الكلاوي!*وفتوي قردية لاسد المريخ!*قصة عجيبة وفصول

تقرير أمريكي: ترامب ربما خسر رهانه الخطير على محمد بن سلمان

المرصد السوداني قال مسؤولون سابقون وخبراء أمريكيون إن الرئيس، دونالد ترمب، "ربما خسر رهانه الخطير" على ولي

عندما تسدد الولايات المتحدة قروضها .. بقلم حاتم محمد

المرصد السوداني فجأة ,طالبت عدد من الدول الولايات المتحدة بسداد ديونهااعلن الرئيس عن اجتماع طارئاجتمع الساد

لقتلتهم !!.. بقلم صلاح الدين عووضة

  المرصد السوداني *في أمثالنا (ما يتحير إلا مغير).. *ورغم جهلي بمعنى كلمة مغير هنا إلا أنني كنت (مغي

جديد المخدة.. بقلم عبد اللطيف البوني

                         المرصد السوداني &n

لا ينفع الندم!!.. بقلم الطاهر ساتي

المرصد السوداني :: ومن الأخبار غير المُطمئنة ما تردد عن سحب المجلس القومي للأدوية تراخيص بعض شركات الأدوية

الكارثة!
.. بقلم لينا يعقوب

المرصد السوداني أي نوعٍ من الإفادات الغريبة والمتناقضة مع بعضها، خرجت من تلك الندوة الدينية؟الخبر المنشور أ

خذ الحكمة حتى ولو من فم عرمان!.. بقلم الطيب مصطفى

  المرصد السوداني ليس من المستغرب أن يساند عرمان الإمام الصادق المهدي ويؤيد عودته إلى السودان بل الغريب

في حوار كشف الحقائق حول السودانيين هناك سفير السودان بالإمارات محمد الأمين الكارب لـ(الصيحة):

المرصد السوداني ما حدث عبارة عن احتيال و(استهبال) من قِبل وكالة السفر الإمارات لم تتعامل قسرياً مع الشباب

محمد لطيف: المعارضة: اختبار مبكر للنظام .. أم خلط الأوراق ؟!

المرصد السوداني وحين نتحدث عن المعارضة .. فنحن نتحدث عن جملة معارضات .. لا واحدة .. فهى وإن إتفقت فى الهدف

تسريع العدالة بين النيابة والقضاء وتصويب المناهج.. بقلم الطيب مصطفى

المرصد السودانياسمحوا لي قرائي الكرام بأن أعيد نشر هذا المقال، نظرًا لأهميته ثم حتى يطلع عليه مولانا رئيس ال

شد حيلك.. بقلم نضاح حسن الحاج

المرصد السوداني شرك حزنك بصد قمحان إذا كتل الدباس ليلك…ولا يهمك…يروغولك عطاشى الناس..يجي مدفق

أخيراً فُرجت.. بقلم أم وضاح

المرصد السوداني يبدأ فعلياً هذا اليوم ضخ السيولة في البنوك والصرافات لينتهي بذلك وضع شاذ وغريب ظل يسود المش

بث الروح في الصرافات من جديد!!.. بقلم صلاح حبيب

المرصد السوداني ظلت صرافات البنوك خالية لفترة طويلة من الزمن ربما تجاوزت الأربعة أو الخمسة أشهر بسبب انعدام

بث الروح في الصرافات من جديد!!.. بقلم صلاح حبيب

المرصد السوداني ظلت صرافات البنوك خالية لفترة طويلة من الزمن ربما تجاوزت الأربعة أو الخمسة أشهر بسبب انعدام

ضخ السيولة .. فلنتفاءل خيراً.. بقلم الهندي عز الدين

المرصد السوداني بدأ البنك المركزي نهار أمس (الجمعة) تسليم البنوك طلباتها من النقد لتغذية خزائنها وصرافاتها

قصة “السحر والشعوذة”.. وعلاقتهما بنجومية محمد صلاح!

المرصد السوداني تسبب اللاعب محمد صلاح في جدل شديد مصحوب بصدمة كبيرة، للمصريين، بسبب التراجع الحاد لمستوى لا